واصلت راميات مملكة البحرين هيمنتهنّ على منصات التتويج، ليخطفن ذهبية الفرقي فئة البندقية 10 متر ضغط هوائي، في نهائيات منافسات الرماية، فيما أهدت الرامية الكويتية مريم الرزوقي بلادها ذهبية الفردي، لتذهب الفضية من نصيب البحرينية مروة العميري، وتتوّج العمانية سهام الحسنية ثالثاً بالبرونز، وذلك في ختام فعاليات المسدس والبندقية لمسافة 10 متر ضمن  النسخة الرابعة لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، التي تقام  برعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، في الفترة من 2 وحتى 12 فبراير الجاري.

المراكز الثلاثة
ومثل البحرين في فئة الفرقي كلا من "صفاء محمد الدوسري، ونوف خليل الدوسري، وسارة راشد الدوسري"، فيما وجاء في المركز الثاني فريق دولة الكويت المكون من "مريم محمد الرزوقي، فاطمة عبد الملك، منيرة محمد العنجري "، وحل في المركز الثالث سلطنة عمان الذي ضم في صفوفه كلّ من سهام ناصر الحسنية، وامنية خميس الطارشيه، وخديجة سالمين الجحافية"، فيما كان المركز الرابع من نصيب دولة الامارات بفريق ضم كلا من " مروة جوهر محبوب، لطيفة يعقوب المازمي، علياء إبراهيم النيباري".

تتويج رسمي
وتوّج الفائزات الشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، والمهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي، رئيس اتحاد الإمارات للمبارزة، والشيخة حياة بنت عبد العزيز آل خليفة، عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية، وسعادة خولة الملا، رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وعبد المحسن فهد الدوسري، الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة، وسعادة ندى عسكر النقبي، نائب رئيس اللجنة العليا ورئيس اللجنة التنفيذية للدورة، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وخولة السركال نائب رئيس نادي الثقافة والشطرنج للفتيات بالشارقة.

فوز صعب
ووصفت الرامية الكويتية مريم الرزوقي فوزها بالمركز الأول والميدالية الذهبية بالصعب، خاصة بعد التعديلات الأخيرة التي اجريت على قواعد الرماية، حيث بات الرمي بعدد 60 طلقة وليس 40 كما كان يحدث في السابق، وهو الشي الذي يزيد من الحظوظ في التميز والتسجيل ورفع النقاط، وهو تعديل يسهم في تطور قدرات الرماة.

وثمنت الرزوقي جهود قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، في دعم ورعاية رياضة المرأة على المستويين المحلي والعربي، والنجاحات التي تحققت في هذه الدورة بفضل رعايتها الكريمة ودعمها اللامحدود لرياضة المرأة في كافة دولنا العربية وليس على مستوى دولة الامارات فقط.