تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان عضو مجلس الوزراء وزير التسامح، انطلقت اليوم أعمال الدورة الـ 12 من معرض "توظيف أبوظبي 2018"، قتصادية بأبوظبي وبتنظيم من شركة إنفورما الشرق الأوسط للمعارض، حيث تستمر فعاليات المعرض حتى 31 يناير الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.
وأكد تامر نحاس، مدير المعرض،  أن المعرض يضم أكثر من 100 جهة حكومية وخاصة لإستقبال طلبات المتقدمين من المواطنين الباحثين عن عمل، وكذلك منطقة الندوات التي ترعاها شركة "الإتحاد للطيران"، والتي تضم نحو 27 ورشة تدريبية متخصصة في مجال التوظيف وبناء المهارات الشخصية والسيرة الذاتية والمقابلات المهنية، والتي تقام على مدار 3 أيام المعرض بالتعاون مع العديد من الشركات والمؤسسات والخبراء في مجال التوظيف والتمكين.
وأفاد أنه من المتوقع أن يشهد المعرض خلال اليوم الأول ما بين 6 إلى 7 ألاف زائر، مشيرا إلى أن أروقة المعرض وأجنحة الشركات المشاركة قد شهدت حضور كبير من قبل المواطنين الإماراتيين منذ الساعات الأولى لإفتتاح المعرض، بالإضافة إلى مشاركات كبيرة شهدتها منطقة الندوات.
وأوضح أن الفترة الصباحية من يوم الثلاثاء، ثاني أيام المعرض، ستكون مخصصة للنساء فقط من الساعة 10 صباحاً إلى الساعة 2 بعد الظهر، ويستأنف المعرض بعد ذلك استقبال الزوار (رجال ونساء) حتى الساعة 7 مساءً، وفي اليوم الثالث سيبدأ استقبال الزوار من الساعة 10 صباحا ولغاية 7 مساء.
 
"سوشيال دايس" وطرق كتابة السيرة الذاتية الذكية
تدعو "سوشيال دايس" زوار معرض توظيف من مواطني الدولة إلى زيارة منصتها (رقم H4.C42)  لتعلم كيفية التحدث بلغة روبوتات التوظيف ببلاغة، وتجنب ضياع الفرص الوظيفية بسبب  الترجمة الرقمية، وسواءاً كنت خريج أو مدير فلا بد من تهيئة سيرتك الذاتية لتحدي برامج تتبع المتقدمين حتى لا تخاطر بفقدان فرص مثالية محتملة
وتقدم "سوشيال دايس"  للزوار فرصة تعلم أفضل طرق كتابة السير الذاتية الذكية أو الالكترونية التي تساهم في اجتياز مرحلة التوظيف الأولى عند التقديم عبر الإنترنت ، حيث سيتم تقديم ورش عمل عن كيفية كتابة السيرة الذاتية من خلال استخدام كلمات البحث الأساسية التي يبحث عنها جهاز الحاسوب والنظام الإلكتروني قبل البدء بنقل السيرة الذاتية للمرحلة التالية، حيث أن طرق التوظيف الحالية تتيح لبرامج الذكاء الإصطناعي أن تكون أول من يرى السيرة الذاتية وتصنيفها،وارسالها إذا كانت مناسبة إلى مديري التوظيف لاستكمال المراحل التالية من المقابلات والتوظيف.
"بوتينشيال" تقدم دورات تدريبية مجانية لمدة شهر
تقدم شركة "بوتينشيال"،  من خلال منصة رقم H4.A40  ، فرصة فريدة لتجربة العديد من الدورات التدريبية التي تقدم لزوار المعرض بالمجان ولمده شهر، وذلك من بداية انطلاق المعرض، حيث تنظم هذه الدورات عبر الإنترنت وفي مختلف المجالات مثل (التسويق، إدارة الأعمال، المحاسبة و غيرهم الكثير).
جلسات فيديو السيرة الذاتية من " انتيرنس مي"
تعمل شركة " انتيرنس مي"، من خلال منصتها رقم H1.D26 ، على مساعدة الشباب في الحصول على الخبرة في العمل وإطلاق حياتهم المهنية، وتساعد كذلك الشركات في تعزيز كوادرها بإنظمام ألمع المواهب الشابة في المنطقة ولتصبح هذه الشركات أكثر نجاحاً.
وستقوم شركة Interns ME  ضمن مشاركتها في "توظيف 2018"، بتشغيل عدة جلسات لفيديو السيرة الذاتية طوال فترة المعرض وستعطي المرشحين فرصة لإنشاء نص للفيديو الخاص بسيرتهم الذاتية، مما يمكنهم من ممارسة السيناريو وتلقي ردود الفعل من فريقهم وتسجيل فيديو السيرة الذاتية الخاصة بهم، وسيتم مقابلة المهتمين لتقديم سيرهم الذاتية لإعطاءهم المزيد من الملاحظات الشخصية من قبل خبراء المقابلات والتوظيف.
الإمارات للصناعات العسكرية تعرض فرصها الوظيفية 
ضمن مشاركتها في معرض توظيف 2018 أعلنت شركة الإمارات للصناعات العسكرية (إديك) ومجموعة شركاتها عن توفير عدد من الفرص الوظيفية، وذلك للترشح لها من قبل المؤهلين في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تقدم " إديك" ومجموعة شركاتها مزيج رائع من الفرص الوظيفية من خلال جناحها في المعرض.
وقال فهد المهيري المدير التنفيذي لتطوير الأعمال في شركة "إديك"، " توفر الإمارات للصناعات العسكرية ومجموعة شركاتها فرصا متنوعة لتمكين المواطنين في مجال العمل، واكتساب المهارات وتطوير قدراتهم، حيث نركز على إتاحة فرصة استثنائية للتواصل مع الجيل القادم من قادة الأعمال وذلك للمساهمة في تطوير حياتهم المهنية وتعزيز الوعي بالفرص الوظيفية المتاحة.
وتتألف الإمارات للصناعات العسكرية " إديك" من عدة شركات متخصصة في الخدمات ومجالات التصنيع العسكري، وهي (إديك للصيانة البرية، إديك للخدمات الجيومكانية، إديك لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إديك للصناعات الدقيقة، بارج للذخائر، بارج داينامكس، إديك كراكال الدولية، أكاديمية هورايزن الدولية للطيران، المركز العسكري المتقدم للصيانة والإصلاح والعمرة "أمرُك"، شركة جلوبال ايرواسبيس لوجستكس ش.م.م "جال"، شركة نمر للسيارات).
 وتعمل "إديك" في مجالات أنظمة التحكم الذاتي، ورسم الخرائط، والصيانة، والإصلاح والعمرة، والاتصالات، والخدمات اللوجستية وتطوير التكنولوجيا، بالإضافة إلى الخدمات التي تقدمها الشركات فإنها أيضا توفر مجموعة من خطوط الانتاج والتصنيع لمختلف الاحتياجات الدفاعية من ذخائر الأسلحة الصغيرة وحتى الذخائر الجوية والنظم الموجهة بدق، وكذلك مجالات التدريب المتخصص على الطيران وتصنيع المدرعات الدفاعية.
"الإمارات العربية المتحدة للصرافة" تبحث عن المواهب الإماراتية
تماشياً مع رؤية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة لتطوير ورعاية المواهب الوطنية، تعمل "شركة الإمارات العربية المتحدة للصرافة"، شركة الخدمات المالية الرائدة عالمياً في مجال تحويل الأموال والصرافة وحلول الدفع، مرةً أخرى على استقطاب المواطنين الإماراتيين لتوظيفهم في القطاع المالي خلال فعاليات معرض "توظيف".
وقال عبد الكريم الكايد، المدير الإقليمي في دولة الإمارات لدى شركة ’الإمارات العربية المتحدة للصرافة‘: "نحن نؤمن بأن مسألة تطوير المجتمع الإماراتي تعتبر واحدةً من المسؤوليات الرئيسية بالنسبة لنا كشركة تم تأسيسها وتنميتها في دولة الإمارات العربية المتحدة. ونبذل قصارى جهودنا في سبيل دعم هذا التوجّه منذ 37 عاماً حتى اليوم؛ ونحقق إنجازات وخطوات جديدة في هذا المجال كل عام. وخلال دورة العام الماضي من معرض ’توظيف‘، قمنا بتوظيف 50 مواطن إماراتي لشغل مجموعة متنوعة من الأدوار والمناصب في جميع فروعنا عبر دولة الإمارات، ونأمل هذا العام أن نتمكن من تجاوز هذا الرقم. نحن متحمسون دائماً للقاء الإماراتيين الموهوبين والراغبين في دخول القطاع المالي ممن سيصبحون في نهاية المطاف جزءاً من قصة النجاح الخاصة بشركة ’الإمارات العربية المتحدة للصرافة‘".
وفي إطار حديثها عن تجربتها الخاصة في شركة ’الإمارات العربية المتحدة للصرافة‘، قالت السيدة منال يوسف عبيد الزعابي، والتي تشغل منصب موظفة في مجال المبيعات والخدمات، "لقد قامت شركة ’الإمارات العربية المتحدة للصرافة‘ بتوظيفي خلال دورة العام الماضي من معرض ’توظيف‘؛ وكانت هذه التجربة مجزيةً جداً. أنا أعمل هنا منذ عام، وخلال هذه الفترة تمكنت من تعلّم الكثير حول قطاع الخدمات المالية، الأمر الذي ساهم في إضافة قيمة كبيرة إلى مجموعة مهاراتي ومعارفي. ويعتبر التفاعل مع العملاء أمراً يضفي المزيد من الحماسة على تجربتي، إذ أنني ألتقي بأناس جدد كل يوم.