ضمن مبادرتها المجتمعية الهادفة إلى حماية الأطفال أثناء تواجدهم في المركبات، وزعت حملة سلامة الطفل، إحدى مبادرات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، بالتعاون مع مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال، 20 مقعداً مخصصاً للأطفال على الأمهات الجديدات، وتعريفهن بأهمية استخدامها، بالإضافة إلى توزيع عدد من المقاعد والهدايا على الأطفال في مبنى مستشفى القاسمي الرئيسي بالشارقة.

وحضر فعالية توزيع المقاعد كل من سعادة محمد عبد الله الزرعوني مدير منطقة الشارقة الطبية، والمقدم محمد علاي النقبي، مدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، والدكتورة صفية الخاجة، مدير مستشفى القاسمي  للنساء والولادة والأطفال، والدكتور عصام الزرعوني، استشاري ورئيس قسم مركز الحوادث بالطوارئ بمستشفى القاسمي، وهنادي صالح اليافعي، مدير إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيس اللجنة المنظمة لحملة سلامة الطفل.

ولاقت الحملة تفاعلاً كبيراً من الأمهات الجديدات وأولياء الأمور، حيث سعت إلى ترسيخ مفاهيم سلامة الأطفال من الإصابات الناجمة عن الحوادث المرورية، وتعزيز وعي أولياء الأمور بأهمية استخدام المقاعد المخصصة لأطفالهم، تماشياً مع قانون السير والمرور الاتحادي الذي يلزم السائقين باستخدام المقاعد المخصصة للأطفال الصغار في المركبات وربط أحزمة الأمان للأطفال الأكبر سنأً.

وتأتي هذه المبادرة تنفيذاً لاتفاقية تعاون أبرمتها الحملة مطلع الأسبوع الماضي مع المجلس المروري الاتحادي، بهدف توزيع 366 مقعداً مخصصاً للأطفال على فئات مختلفة في إمارة الشارقة وبالتعاون مع عدد من الجهات والمؤسسات بالإمارة، تتضمن الأسر المتعففة، والأمهات الجديدات، والأطفال ذوي الإعاقة، وسيارات الأجرة.

وكانت الحملة قد وزعت الدفعة الأولى من المقاعد والبالغ عددها 50 مقعداً للسائقين على امتداد شارع منطقة الرفاع بإمارة الشارقة، عقب إطلاق الاتفاقية مطلع الأسبوع الماضي، تلاها تقديم 200 مقعد لدائرة الخدمات الاجتماعية في إمارة الشارقة بهدف توزيعها على الأسر المتعففة.

وتَواصَل توزيع المقاعد بتخصيص 30 مقعداً لسيارات الأجرة المخصصة للعائلات والنساء في مطار الشارقة الدولي، بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة، تبعها توزيع 40 مقعداً مخصصاً للأطفال ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة بالتعاون مع مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية.

وتعتزم الحملة توزيع ما تبقى من المقاعد المخصصة للأطفال على السائقين من الأسر في مختلف مناطق الإمارة، غداً الأربعاء.

وقالت هنادي صالح اليافعي: "وزعنا خلال الأسبوع الماضي أكثر من 300 مقعد بالتعاون مع عدد من الجهات والدوائر الحكومية في الشارقة، في صورة تعكس روح العمل المؤسسي المشترك، الذي أرست قواعده قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، لا سيما فيما يتعلق بسلامة الأسرة والطفل".

وأضافت اليافعي: "يأتي تعاوننا مع مستشفى القاسمي، في توزيع المقاعد للأمهات الجديدات، ترجمة لحرصنا المتبادل على الالتزام برفع الوعي بأهمية المحافظة على سلامة جميع أفراد الأسرة، وتجنّب الإصابات الناجمة عن الحوادث، من خلال الاتزام بمعايير الأمن والسلامة في المركبات".

يشار إلى أن مبادرة توزيع المقاعد المخصصة للأطفال بالمركبات تأتي بتنظيم حملة سلامة الطفل، وبالتعاون مع كل من شركة النابودة للسيارات، الشريك الحصري للسيارات، والمنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، وهيئة المنطقة الحرة بالحمرية بصفتهما شريكين استراتيجيين، والإمارات للمدن الصناعية بصفتها شريكاً بلاتينياً، بالإضافة إلى الشريك المجتمعي ممثلاً بكل من وزارة الداخلية، والقيادة العامة لشرطة الشارقة، والشريك الإعلامي مؤسسة الشارقة للإعلام.