في إطار جهوده لتكوين فريق عمل يضم نخبة من خبراء ورواد طب الإخصاب في دول مجلس التعاون الخليجي، أعلن مركز " IVI Fertility" الشرق الأوسط عن انضمام أخصائية الإخصاب الإيرلندية الشهيرة "كارول كوجلان" للمركز في دبي. وتمتلك "كوجلان" سجلاً حافلاً في ممارسة تخصصها في المنطقة وتتمتع بقدرات طبية هائلة في إدارة مشاكل العقم والاضطرابات المعقدة لتقدم أحدث الحلول العلمية وتقنيات علاج الخصوبة الاستثنائية للمرضى في دبي. 
وستكون الدكتورة "كارول كوجلان" جزءاً من فريق مركز " IVI Fertility" الدولي المتنامي من أطباء الخصوبة المعروفين بخبرتهم الواسعة في مجال تقنيات المساعدة على الإنجاب. وتمتلك "كوجلان" أكثر من عقد من الخبرة التي تضم سجلاً حافلاً من جهود ونجاحات مساعدة الأزواج الذين يعانون من مجموعة من مشاكل العقم المعقدة والاضطرابات التناسلية، بداية من حالات الإجهاض المتكرر وحالات العقم عند الذكور. 
وقال البروفسور الدكتور "هومان موسافي فاطمي"، اختصاصي الطب التناسلي والجراحة التناسلية والمدير الطبي لمركز  IVI Fertilityالشرق الأوسط: "إنه لمن دواعي سروري البالغ أن نحظى بالدكتورة "كوجلان" وأرحب بها في عائلة مركز " IVI Fertility". وتعد الأخصائية الرائدة "كوجلان" أحدث عضو في عياداتنا في الإمارات العربية المتحدة، وتعد خبيرة في تقنيات الخصوبة تتمتع بخبرة واسعة في إدارة جميع جوانب الحمل بمساعدة، مثل حالات العقم المتعلقة بالذكور وحالات عقم النساء والعديد من العوامل التي تمنع الحمل والإنجاب. وهي معروفة أيضاً بنهجها الشامل الذي يبدأ بتقديم المشورة للأزواج وانتهاءً بتحديد الاستراتيجية الأنسب للعلاج  وأداء جميع إجراءات وتقنيات المساعدة للحصول على الحمل".
من جانبها، قالت الدكتورة "باربرا لورانس"، أخصائية النساء والتوليد وأطفال الأنابيب في مركز  IVI Fertility الشرق الأوسط: " نحن نتطلع إلى العمل مع أخصائية رائدة بثقلها العلمي والعملي الذي يعكس التزامه بالتميز والمهنية ورعاية المرضى. وبانضمامها لفريقنا، سوف تزيد من تعزيز قيمنا المؤسسية ودفعنا نحو أداء أفضل وضمان رضا مرضانا، الذين هم في صميم كل ما نقوم به. وتعد الدكتورة "كوجلان" إضافة نوعية لفريقنا المتخصص، وسوف نسعى جاهدين لمواصلة تعزيز خدماتنا وفقاً لأعلى المعايير العالمية من خلال تطبيق أفضل الممارسات والتقنيات العلاجية".
قبل انضمامها إلى مركز " IVI Fertility" الشرق الأوسط للإخصاب، شغلت الطبيبة الإيرلندية مناصب رئيسية في العديد من المنظمات الرائدة في الإمارات العربية المتحدة وإيرلندا والمملكة المتحدة. وهي استشارية سابقة في الطب التناسلي والجراحة في عيادة "بورن هول" في دبي. وكانت أيضاً المديرة الطبية لأطفال الأنابيب لدى مستشفى "روتوندا" في دبلن، حيث عملت أيضاً كخبير استشارية في قسم الطب التناسلي والجراحة. وكانت أيضاً زميلة أبحاث سريرية ومتدربة متخصصة في الطب التناسلي والجراحة في مستشفى "رويال هالامشير" في المملكة المتحدة.
كما للدكتورة "كوجلان" العديد من الأبحاث والأعمال المنشورة في الدوريات والمجلات العلمية والطبية العالمية. ويشمل تدريبها المتخصص في الطب الإنجابي مجموعة واسعة من المجالات، مما أهلًها لتكون أحد أعضاء عدد من العيادات التخصصية العليا. كما التحقت الطبيبة الحاصلة على العديد من المنح والجوائز والتكريم، بمختلف الدراسات العليا ذات الصلة بتخصصها الطبي، بما في ذلك مشاكل الحمل المبكر والخصوبة والغدد الصماء التناسلية في لندن، وجراحة المناظير المتقدمة في فرنسا. 
وقالت الدكتورة "كارول كوجلان": "أتطلع إلى أن أكون عضواً فاعلاً يضيف قيمة لعائلة مركز  IVI Fertility الشرق الأوسط في هذا الوقت بالتحديد، حيث تتطور وتتوسع تقنيات وعلاجات الخصوبة وأطفال الانابيب وتتبوأ مكانة مرموقة ورائدة بين العلاجات المساعدة على الإنجاب في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. وأعتقد أن رؤية مركز  IVI Fertility الشرق الأوسط الفريدة وقيمه المؤسسية الرائدة ساعدت في وضع المركز الطبي المرموق في طليعة تقديم تقنيات المساعدة على الإنجاب مع تحقيق نسب نجاح عالية في دول مجلس التعاون الخليجي. وأعتقد أنها ستكون بالتأكيد رحلة عمل جديدة وناجحة بالنسبة لي، وأنا سعيدة جداً لأنني الآن جزءاً من فريق المركز الذي يسعى لأن يصبح رائداً في هذا المجال". 
ويعد مركز "IVI Fertility" الشرق الأوسط الرائد عالمياً في تقديم خدمات الخصوبة الطبية، مع أكثر من 71 مركزاً في جميع أنحاء العالم، وساعد في حدوث أكثر من 160 ألف ولادة. وتقدم تلك المراكز مجموعة شاملة من علاجات العقم لكل من الذكور والإناث، بما في ذلك فحوصات جينية محددة، لتجنب الأمراض الموروثة. يمتلك مركز IVI Fertility في الشرق الأوسط تكنولوجيا البحث الأكثر تقدماً في العالم وفريق من المتخصصين ذوي الخبرة العالية. ويضمن موظفو المركز يضمن أن الأزواج الذين يبحثون عن علاجات التلقيح الاصطناعي يبقون على اطلاع وعلم جيد بتفاصيل علاجهم والنتائج المتوقعة.