أكدت موندي فارما، الشركة الرائدة للصناعات الدوائية حضورها في المنطقة، وذلك من خلال المشاركة بدور بارز خلال نسخة هذا العام من مؤتمر الإمارات لطب الأنف والأذن والحنجرة واضطرابات السمع والتواصل.

وكانت موندي فارما، الراعي الذهبي للنسخة الثامنة من المؤتمر الذي يعد الحدث الأكثر أهمية في مجال طب الأنف والأذن والحنجرة، والذي أقيمت فعالياته من 17 إلى 19 يناير في فندق إنتركونتيننتال، في دبي فستيفال سيتي.

وشهد الحدث حضور أكثر من ألفي اختصاصي وخبير طبي من مختلف مجالات الرعاية الصحية في العالم، وذلك لمناقشة آخر المستجدات والاكتشافات فيما يتعلق بطرق التشخيص والعلاجات للعديد من الحالات الطبية، إضافة إلى المشاركة في الجلسات الحوارية والنقاشات والمحاضرات التي يديرها عدد من المتحدثين البارزين.

كما قدمت موندي فارما خلال مؤتمر "إيروك" دواء يحتوي على مادة الإيكتوين، والذي يتضمن مجموعة من مستحضرات البيتادين، ويستخدم لعلاج أعراض التهابات الجيوب الأنفية والجهاز التنفسي العلوي.

ومن المتوقع أن تشكل مجموعة أدوية الإيكتوين TM    / البيتادين إضافة هامة إلى سوق الأدوية في المنطقة. ويؤدي انتشار الغبار والعديد من الملوثات في الهواء إلى زيادات في أعداد المرضى الباحثين عن علاجات لأمراض الحساسية على مدار العام. (1)

وحضر البروفسور رالف موسجس، من مستشفى جامعة كولونيا في ألمانيا لتقديم عرض حول الأبحاث التي أسهمت في تطوير مجموعة أدوية الإيكتوين TM    / البيتادين، والتي تتضمن بخاخ أنفي، وقطرة عين مهدئة، ودواء استنشاق.

ولكونه اختصاصيًا في طب الأذن والأنف والحنجرة، وأمراض الحساسية، فإن البروفسور موسجس يمتلك خبرة هائلة، وسبق له أن ساهم في العديد من الدراسات المتعلقة بمادة الإيكتوين، المكون الرئيسي لمنتجات البيتادين المهدئة، لامتلاكها خصائص تساعد على استقرار الغشاء، والحد من الالتهابات، وفوائدها في علاج الحالات المرتبطة بالجيوب الأنفية، والربو، ومرض الانسداد الرئوي المزمن. (2،3)

كما تساهم مجموعة أدوية البيتادين المهدئة الجديدة بمنع بعض الأعراض المرتبطة بالتهاب الجيوب، والربو، والانسداد الرئوي المزمن، والتهاب الملتحمة التحسسي. (2،3,4) 

وفي تعليق له، قال الدكتور ياسر حمزة، المدير العام منطقة مجلس التعاون الخليجي في موندي فارما: "نحن فخورون بالمشاركة في دورة هذا العام من مؤتمر الإمارات لطب الأنف والأذن والحنجرة واضطرابات السمع والتواصل. يؤكد حضور موندي فارما التي شاركت باعتبارها الراعي الذهبي للحدث، مدى التزامنا تجاه هذه المنطقة، ويساهم ذلك في توفير أحدث الابتكارات والعلاجات للمرضى في مختلف أرجاء منطقة الشرق الأوسط والذين يعانون من مشاكل الجيوب الأنفية، والربو، والانسداد الرئوي المزمن".

وأضاف: "كنا سعداء للمشاركة في واحد من أبرز الفعاليات العالمية الرائدة في مجال طب الأذن والأنف والحنجرة لتقديم أحدث المنتجات الدوائية المتطورة في موندي فارما بحضور الاختصاصيين والخبراء من جميع أرجاء العالم".