استضافت منظمة "رايب إن سي سي" (RIPE NCC) بالتعاون مع "داتا كونسولت" (Data Consult)، الشركة المتخصصة في حلول مراكز البيانات، مؤخراً اجتماعاً هاماً مع رواد القطاع المصرفي في لبنان لمناقشة سبل تعزيز أمن المعاملات المصرفية ومرونة الخدمات المصرفية عبر الإنترنت. 

ويأتي الاجتماع، الذي أقيم في العاصمة اللبنانية بيروت تحت عنوان "ما هو مستوى مرونة خدماتك المصرفية؟"، في ظل التوجه المتنامي للمصارف والمؤسسات المالية محلياً ودولياً نحو الاعتماد بشكل أوسع على نظم تكنولوجيا المعلومات عبر الإنترنت لضمان تنفيذ العمليات التنظيمية بسهولة وسلاسة، مع تعزيز الإنتاجية والارتقاء بتجربة العملاء. وفي الوقت الذي تتعرض فيه المؤسسات المالية والمصارف في جميع أنحاء العالم لضغوط هائلة لضمان الاتصال بشبكة الإنترنت بصورة آمنة ومرنة، سعياً وراء تجنب تكبد تكاليف هائلة.  

وقال بول ريندك، مدير العلاقات الخارجية في منظمة "رايب إن سي سي": "يعدّ عدم الاتصال بالإنترنت بالنسبة للقطاع المصرفي أمراً كارثياً في يومنا هذا، وهنا تبرز أهمية قيام البنوك بإنشاء شبكة خدمات مصرفية عالية المرونة وتعزيز استقلالية توجيه البيانات بشكل كامل. وقد تم طرح هذا الموضوع بصورة موسعة على هامش جدول أعمال الاجتماع الذي عقد بحضور خبراء من "رايب إن سي سي" وكبار المسؤولين التنفيذيين من القطاع المصرفي اللبناني، حيث تطرقنا لمختلف السبل الممكنة لتحقيق الأهداف المرجوة. كما تم طرح خطوات عملية في هذا الاتجاه تتضمن تخصيص موارد رقم الإنترنت للشبكات، وإبراز أهمية تعدد الاستضافة عبر الشبكة وتدفق البيانات عبر الإنترنت، وطرق التعامل مع المخاطر على الشبكة مثل هجمات حجب الخدمة والتصفية والبرمجيات الخبيثة". 

وأضاف ريندك: "يندرج الاجتماع في إطار الفعاليات النوعية التي نقوم بتنظيمها تماشياً مع التزامنا المطلق بالعمل عن كثب مع أعضاء منظمتنا ومجتمع الإنترنت في المنطقة العربية، بهدف دفع عجلة تطوير الإنترنت والاستفادة من التقنيات المتطورة لمواجهة التحديات الحالية والمحتملة وتلبية متطلبات القطاع بالشكل الأمثل، لا سيّما فيما يتعلق بتعزيز المرونة والأمن".

 وقال مارك نادر، الرئيس التنفيذي للعمليات في "داتا كونسولت": "في ظل التهديد المتطور، بات اتباع نهج الحصانة للحماية غير كافٍ وقد بتنا بحاجة إلى تركيز اهتماماتنا لتكون مبنية على التواصل، وبناء دفاعاتنا من الداخل. ومع الهندسة المعمارية المبرمجة، يجري أيضاً إعادة إنشاء الشبكات ووضع الحماية في جوهرها لذا حان الوقت لإعادة تحديد الطريقة التي نبني بها الشبكات، والطريقة التي نربط بها المستخدمين بالبيانات." 

وأضاف نادر: "كانت هناك بعض المناقشات المثيرة للاهتمام مع خبراء الحماية الإلكترونية من المجتمع المصرفي، ومعلومات قيمة من "رايب إن سي سي". وأعتقد أن الوقت قد حان للبدء في التحضير لمنتدى حماية مفتوح في بلادنا."

وتزامناً مع الاجتماع المنعقد مع رواد القطاع المصرفي، نظمت منظمة "رايب إن سي سي" أيضاً دورة تدريبية في لبنان للمنظومات التي تعنى بالحماية من الجرائم الإلكترونية، بعنوان "دورة تدريبية حول سجل الإنترنت المحلي" والتي تمحورت حول التعريف بالإجراءات الإدارية المعتمدة لدى "رايب إن سي سي" وسياساتها المتعلقة بالحصول على موارد الإنترنت وتوزيعها (أي عنوان بروتوكول الإنترنت ورقم النظام المستقل وتفويض نظام أسماء النطاقات العكسي)، فضلاً عن "تشغيل سجل الإنترنت المحلي" (LIR) و"قاعدة بيانات رايب".

وتحرص منظمة "رايب إن سي سي" على توطيد أطر التعاون المثمر مع مختلف الهيئات الحكومية والمنظمات المعنية، في سبيل تبني منهجية واضحة تسهم في تحقيق الأهداف المشتركة في تطوير القطاع الحيوي مع تشجيع اعتماد أحدث التقنيات في مجال أمن الإنترنت.

وتخلل الاجتماع والدورة التدريبية، المنعقدة تحت إشراف منظمة "رايب إن سي سي”، العديد من الجلسات التفاعلية الرامية إلى مناقشة التحديات التقنية التي تواجه الإنترنت، إلى جانب موضوع توفر موارد الإنترنت في لبنان ومبادرات بناء القدرات التي تم إطلاقها بهدف دعم تطوير مجتمع الإنترنت في لبنان والدول العربية الأخرى.