اعتمدت اللجنة المشتركة بين جامعة السلطان قابوس وجامعة الإمارات العربية المتحدة في اجتماعها الثلاثين الذي عقد في مسقط خلال يناير الجاري،  4 مشاريع بحثية مشتركة من أصل 11 مشروعاً بحثياً، وتنوعت المشاريع المعتمدة في مواضيعها كتأثير دخان "الشیشة" على الجهاز التناسلي للفئران، وبحث لتصميم جهاز يحفز الأعصاب كهربائياً للمصابين في أقدامهم وإعادة تأهيلهم للمشي، ودراسة مقارنة للتنبؤ بحدوث ازدهار للهائمات النباتية في الخليج العربي وبحر عمان، وسكري الحمل.
ترأس اللجنة من جانب جامعة السلطان قابوس الأستاذ الدكتور/ علي بن ھویشل الشعیلي -نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية-، ومن جانب جامعة الإمارات العربية المتحدة الأستاذ الدكتور/ غالب علي الحضرمي -نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية. ونوقش في الاجتماع عدداً من النقاط التي تتعلق بتطوير الأنشطة الطلابية المشتركة بين الجامعتين وتفعيلها، وتعزيز التبادل الطلابي، والتعاون بين المكتبات، وتبادل الخبرات والبحوث العلمية المشتركة. كما أقرت اللجنة تنظيم حفل خاص بمناسبة مرور ثلاثين عاماً على تشكيل اللجنة المشتركة.
وتهدف اللجنة المشتركة إلى تبادل الزيارات العلمية لأعضاء هيئة التدريس وبين الإداريين والفنیین والطلبة للاطلاع على تجارب الجامعتین، وتبادل المطبوعات، والبرامج السمعية والبصرية، والنشرات، والبحوث العلمية المختلفة، وإقامة لقاءات ثقافية بين طلبة الجامعتين في المجالات الأدبية، والثقافية، والشبابية، إضافة إلى تنظيم معارض فنية مشتركة تحفيزاً لإبداعات الطلبة وصقل مهاراتهم وإقامة لقاءات ریاضیة متنوعة مشتركة. كما أنه تم التنسيق بشأن تخصیص عدد من المقاعد الدراسیة لأبناء البلدین في كل من الجامعتین، والاستفادة من الدورات التدریبیة المتخصصة.