كشفت "مؤسسة البرازيل للبروتين الحيواني"(ABPA) عن ارتفاع الصادرات البرازيلية من الدواجن، فيما يشمل الدواجن النيئة ولحوم الدواجن المعالجة بنسبة 5.7 في المئة بقيمة 6,848 مليار دولار أمريكي في عام 2016 إلى 7,236 مليار دولار أمريكي في 2017. وبلغت نسبة المجموع الإجمالي للصادرات البرازيلية إلى منطقة الشرق الأوسط 33.51 في المئة بقيمة 2,4 مليار دولار أمريكي، بارتفاع نسبته 2.1 في المئة وبسعة 4,32 مليون طن العام الماضي.
وتصدرت السعودية قائمة أبرز الدول المستوردة للدواجن البرازيلية بنحو مليار دولار أمريكي، تلتها الإمارات بقيمة 517 مليون دولار أمريكي، وحلت العراق في المرتبة الثالثة بما يناهز 192 مليون دولار أمريكي، تلتها الكويت بقيمة 190 مليون دولار أمريكي، ومن ثم سلطنة عُمان والأردن. وعزا ارتفاع الصادرات البرازيلية لمنطقة الشرق الأوسط نتيجة عدة عوامل رئيسية على رأسها، خلو الدواجن من مرض إنفلونزا الطيور والعلاقات الدبلوماسية القوية مع الأسواق العالمية وجودة المنتجات العالية.
وقال الدكتور ميشيل حلبي، الأمين العام والرئيس التنفيذي لـ"الغرفة التجارية العربية البرازيلية": "تعكس الإحصائيات الأخيرة لمؤسسة البرازيل للبروتين الحيواني الجهود المتواصلة والتعاون المثمر بين كافة الأطراف لتعزيز العلاقات بين البرازيل ودول الشرق الأوسط، ويشير الارتفاع المتزايد للصادرات البرازيلية من الدواجن للمنطقة إلى الطلب المتنامي على لحوم الدواجن النيئة والمعالجة من البرازيل، ونحن على ثقة تامة بأن النمو سيواصل الارتفاع مثبتاً التفوق للمنتجات البرازيلية فيما يخص الجودة العالية وقوة العلاقات بين البرازيل والعالم العربي."
ويُذكر بأنّ شهر ديسمبر من العام الماضي شهد لوحده ارتفاعاً في الإيرادات البرازيلية، حيث سجلت البرازيل إيرادات من صادرات الدواجن بقيمة 523,8 مليون دولار أمريكي، بسعة شحن قاربت 321,500 طن.