لليوم الثاني على التوالي واصل المؤتمر الإقليمي الخامس لمكافحة الجرائم الماسة بالملكية الفكرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ينظمه جمعية الإمارات للملكية الفكرية ومنظمة الإنتربول  دبي (الإمارات العربية المتحدة) بالتعاون مع شرطة دبي وجمارك دبي و معهد التدريب والدراسات القضائية

وأندرايترز لابوراتوريز والذي عقد تحت رعاية معالي الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الرئيس الفخري لجمعية الإمارات للملكية الفكرية

من ابرز فعاليات اليوم الثاني توقيع مذكرة تفاهم بين جمعية الامارات للملكية الفكرية وبرنامج خليفة للتمكين الطلاب، وقع المذكرة سعادة اللواء د. عبد القدوس العبيدلي رئيس جمعية الامارات للملكية الفكرية و السيد / مروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم نائب رئيس اللجنة العليا لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب ، وذلك بحضور العقيد د. ابراهيم الدبل خبير ومنسق عام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب

حلقات عمل اليوم الثاني عقدت في قاعتين مختلفتين القاعة A:ضمت ورش عمل جمارك دبي بينما ضمت القاعة B:ورش عمل (جمعية الإمارات للملكية الفكرية - أندرايترز لابوراتوريز)

حلقة النقاش الاولى كانت بعنوان الاستراتيجيات الدولية الذكية والفعالة لمكافحة جرائم الملكية الفكرية

وقد ترأست الحلقة السيدة فاطمة الحوسني، مدير إدارة العلامات التجارية، وزارة الاقتصاد، عضو مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية ،الإمارات العربية المتحدة بينما تحدث فيها الدكتورة/ جيهان فرحات، رئيس المجلس المصري للابتكار والابداع والسيد منستي برايس، من الامن الوطني، بالولايات المتحدة الامريكية وبوب بارشيس  الرئيس التنفيذي لاتحاد محاربة الاتجار بالسلع غير المشروعة، الولايات المتحدة الامريكية والسيد ماساو غوتو مدير (حقوق الملكية الفكرية) المنظمة التجارة الخارجية، اليابان (JETRO) فيما قام المقدم/ عبدالله الخياط ، عضو مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية المدير الاعلامي للمؤتمر بتكريم المتحدثين.

الحلقة الثانية كانت بعنوان أستراتيجيات التدريب الفعال – الجمع بين التقنيات الذكية والتعليم برئاسة المهندس أحمد الديدي، مدير التنمية الإقليمية - الشرق الأوسط، أندرايترز لابوراتوريز وتحدث فيها العقيد الدكتور إبراهيم الدبل، خبير ومنسق عام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب وشركة مايكروسوفت، فرع الشرق الأوسط ووزارة التربية والتعليم والسيد وارن ماكينيس، مدير مكافحة التزييف لدى شركة اندررايتورز ليبوروتوريز والسيد على زبيب، رئيس منظمة تطوير الريادة والإبداع العربي، لبنان

فيما تم تكريم المتحدثين من قبل أيهم ياسمينة، جهة الاتصال لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الإدارة الفرعية لمكافحة التجارة بالسلع غير المشروعة والتقليد، الإنتربول

الحلقة الثالثة من اليوم الثاني كانت بعنوان جوانب الصحة والسلامة للمتاجرة بالسلع غير المشروعة برئاسة السيد بكر استيتية، عضو جمعية الإمارات للملكية الفكرية وتحدث فيها كل من السيدة منى خميس سالمين، مديرة إدارة خدمات سلامة المستهلك، مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة. والدكتور نزيه محمد الصادق المهدي أستاذ بكلية الحقوق، جامعة القاهرة، واستاذ مادة الملكية الفكرية بقسم الدراسات العليا والدكتوراه. وباريت هالكروب، من شرطة لوس أنجلوس، الولايات المتحدة الامريكية فيما تولت السيدة/ مريم بن لاحج، عضو مجلس الإدارة، جمعية الإمارات للملكية الفكرية تكريمها للمتحدثين.

الجلسة الرابعة كانت بعنوان مستقبل جرائم القرصنة والتقليد في السوق: نهج القطاع الخاص برئاسة السيد بكر استيتية، عضو جمعية الإمارات للملكية الفكرية بمشاركة شركة أندرايترز لابوراتوريوز والسيدة مانا يامازاكي ، قسم العلامات التجارية وفريق دعم العلامات التجارية، شركة تويوتا، اليابان والمحامي عبدالرحمن الفردان الوكيل القانوني لشركة HP والسيد/ كايوهير ناكامورا، شركة هيتاشي، اليابان فيما تولى تكريم المتحدثين الدكتور/ عبدالرحمن العبيدلي عضو مجلس الإدارة، جمعية الإمارات للملكية الفكرية للمتحدثين

موجز عن أعمال اليوم الثاني تولى تقديمه المقدم الدكتور عبد الرحمن المعيني، أمين السر العام، جمعية الإمارات للملكية الفكرية حيث اعلن بعد ذلك ختام وقراءة التوصيات في القاعة الرئيسية والبدء في مراسم اختتام المؤتمر وتقييم أعماله على مدى اليومين والاستماع الى بعض الكلمات الختامية للمؤتمر.

سعادة اللواء د. العبيدلي توجه بالشكر الى القيادة الرشيدة التي تولي قضية الملكية الفكرية جل اهتمامها ودعمها ولعل توقيع مذكرة الفاهم بين الجمعية وبرنامج خليفة لتمكين الطلاب دليل على هذا الوعي والاهتمام والدعم اللامحدود لنشر ثقافة الملكية الفكرية في دولة الامارات كما توجه بالشكر العميق لمعالي الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الرئيس الفخري لجمعية الإمارات للملكية الفكرية لتشريفه المؤتمر بالرعاية والحضور والتكريم