نتقدم وبمناسبة احتفالات هذا العام بالذكرى السنوية لتولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء، مقاليد الحكم في إمارة دبي، بأسمى آيات التهاني والتبريكات لسموه على مرور اثني عشر عاماً من قيادته لأمور الحكم في دبي، حققت خلالها الإمارة إنجازات كبيرة في كافة المجالات، وأسست لأرضية تشجع وتدعم الابتكار والابداع وتحفز النمو والتنمية.
لقد انعكست رؤية سموه لنمو وتطور دبي ودولة الإمارات في إطلاقه للعديد من المبادرات والبرامج الرائدة، بما فيها استراتيجية التنمية الخضراء واستراتيجية دبي المتكاملة للطاقة، التي تهدف إلى المساعدة على خفض معدلات استهلاك الكهرباء والمياه في دبي بنسبة تصل إلى 30% في العام 2030، وهي المبادرة التي تحظى بدعمنا الكامل في "إمباور".
واستطاعت دبي بفضل قيادة سموه الرشيدة أن تؤسس لنفسها مكانة طليعية في الحراك التكنولوجي لتصل إلى أعلى مستويات الحداثة والتطور التكنولوجي، حيث يعد سموه مصدر إلهام ومثال رائد للقيادة القوية والفعالة لنا جميعاً، ماضياً بدبي ودولة الإمارات نحو آفاق جديدة من النمو والتطور.
ونود أن نعبر عن دعمنا الكامل لحملة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الوطنية لشكر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لمآثره في خدمة وطنه وسعيه الدؤوب لإسعاد شعب دولة الإمارات والمقيمين على أرضها، حيث نحرص في هذا المقام على توجيه التحية لسمو ولي عهد أبوظبي على قيادته الحكيمة وتفانيه في العمل على رفعة دولة الإمارات وتطورها وازدهارها. 
ونعرب في "إمباور" عن دعمنا لإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، بأن يكون العام 2018 "عام زايد" للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه". كما نؤكد التزامنا بتطوير وتنفيذ المزيد من المبادرات والبرامج التي تدعم جهود الدولة في سعيها لأن تصبح واحدة من الدول الرائدة في العالم مستلهمين من قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كمثال يحتذى لنا.