نظمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي برنامجا تطوعيا لوفد فريق الطوارئ والأزمات التابع للهيئة خلال زيارته مؤخراً للمخيم الإماراتي الأردني بمحافظة الزرقاء بالمملكة الأردنية الهاشمية.
وأوضح رئيس الوفد السيد/ راشد محمد الكعبي مدير إدارة المتطوعين في الهلال الأحمر، أن الوفد الزائر مكون من نخبة من فريق الطوارئ والأزمات التابع للهيئة، وتعتبر هذه الزيارة مهمة تدريبية معرفية لفريق الطوارئ ليطلع على إجراءات وإدارة مخيمات اللاجئين وكيفية التعامل معهم، مشيراً إلى أن برنامج الزيارة استمر ثلاثة أيام،حيث بدأ أعضاء الفريق زيارتهم بلقاء مدير المخيم سعادة / مبارك محمد الخييلي،أعقبه عرض توضيحي عن المخيم قدمه نائب مدير المخيم ثم تفقد أعضاء الفريق أرجاء المخيم للتعرف على مكوناته والخدمات التي يقدمها الهلال الأحمر للاجئين السوريين وأسرهم .
وصرح راشد الكعبي، بأن الإطلاع على أداء متطوعي الهلال الأحمر في المخيم، يعد أفضل نموذج لاكتساب خبرة في هذا المجال، وذلك لتأهيل المتطوعين وليتم الاستفادة منهم في إقامة مخيمات أخرى في الأماكن التي أضرت بها الكوارث إذا تطلب الأمر، مثنياً على أداء المتطوعين المتواجدين في المخيم والذين يقومون على خدمة اللاجئين السوريين، موجها شكره وتقديره لهم ،على الجهود التي يبذلونها والدور الإنساني الذي يقومون به.
وخلال الزيارة عملت إدارة المخيم على توزيع أفراد الوفد على أقسام المخيم للقيام بأعمال تطوعية فيها والتعرف على آلية العمل في كل قسم كما قام أعضاء الوفد بزيارة للمستشفى الإماراتي الأردني الميداني في محافظة المفرق للتعرف على الخدمات الطبية المتكاملة والتي تُقدم بأعلى مستوى من المهنية والتخصصية، وألـقى الدكتور / حمدان الظنحاني مختص في إدارة المخاطر خلال الزيارة محاضرة توعوية حول الأمن والسلامة.
وأوضح عدد من أعضاء فريق الطوارئ والأزمات بالهلال الأحمر أن الزيارة الميدانية للمخيم، تأتي كترجمة عملية للجانب النظري الذي خضع له المتطوعين فريق الطوارئ والأزمات التابع لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي،وذلك من خلال الإطلاع على مرافق المخيم، والتجول داخل الأقسام والتعرف على آلية العمل المتبعة من بداية استقبال اللاجئ لحين تسكينه وتمكينه بالمخيم .


​