وجاء ذلك الرقم بعدما أهدر ميسي ركلة جزاء في مباراة فريقه أمام ديبورتيفو لاكورونيا.

وأضاع ميسي بذلك 3 ضربات جزاء، في عام 2017 بالليجا، الأمر الذي لم يحدث منذ أن فعلها صامويل إيتو في عام 2005.

ولم يتمكن نجم التانجو من تسجيل ثلاث ضربات جزاء من آخر 5 سددها مع نادي برشلونة هذا الموسم في الليجا، حيث أضاع أمام إيبار وديبورتيفو ألافيس واليوم أمام لاكورونيا.

حقق فريق برشلونة الإسباني، فوزا عريضا على ضيفه ديبورتيفو لاكرونيا 4-0، خلال المباراة التي جمعتهما مساء الأحد على ملعب "كامب نو"، ضمن منافسات الجولة الـ16 من الدوري الإسباني "لا ليجا".

وبهذا الفوز رفع برشلونة رصيده إلى 42 نقطة ليعزز موقعه في الصدارة، وتجمد رصيد ديبورتيفو عند 15 نقطة في المركز السابع عشر.