في رحاب جامعة عجمان، اجتمع أعضاء مجلس خريجيها الجديد، والذي تم تشكيله مؤخرا ليبدأ دورة جديدة مليئة بالإنجازات والعطاء. كان في استقبالهم الدكتور عبد الحق النعيمي، نائب مدير الجامعة للتطوير والاتصال، والأستاذ حسام استيتية، مدير مكتب الخريجين.
تجوَل أعضاء المجلس في مباني الجامعة، واطلعوا على التحديثات العديدة التي طرأت على الجامعة منذ أن تركوها كطلبة والتحقوا بسوق العمل في مختلف المجالات. والتقى الخريجون بالدكتور كريم الصغير، مدير الجامعة، ونوابه، وعدد من المسؤولين. وعبّر د. كريم عن سعادته برؤية الخريجين من جديد، مؤكدا على أن أنجح الجامعات في العالم هي الجامعات التي تبقى على صلة مع خريجيها، باعتبارهم سفراءها داخل وخارج الدولة، وتحدث الخريجون خلال اللقاء عن قصص نجاحهم المبهرة.
واستعرض د. كريم خلال اللقاء أحدث المشاريع والإنجازات التي استطاعت الجامعة تحقيقها خلال هذا العام، ومنها إطلاق أول برنامج دكتوراه على مستوى إمارة عجمان وهو دكتوراه الفلسفة في القانون، بالإضافة إلى خطط الجامعة إنشاء كلية الطب البشري بعد الحصول على الاعتماد الأولي من هيئة الاعتماد الأكاديمي على ذلك. وتحدث عن البرامج الأكاديمية الجديدة التي ستطرحها الجامعة في بعض التخصصات والتي جاءت بعد دراسة لاحتياجات سوق العمل.
كما تحدث د. كريم خلال اللقاء عن المسؤولية الاجتماعية والخدمة المجتمعية التي تضطلع الجامعة على تنفيذها وتحقيقها في مختلف المجالات مستعرضا عدد من المشاريع التي أطلقتها الجامعة وساهمت في مساعدة العديد من الطلبة والخريجين المعسرين للحصول على شهاداتهم الجامعية ومن هذه المشاريع: صندوق الخريجين، وزرع الخير.
وأوضح د. كريم أن الجامعة تسعى في الوقت الراهن للحصول على الاعتمادات الدولية على مستوى الجامعة وكلياتها. وبيّن حرص الجامعة على بناء علاقات وطيدة مع جامعات مرموقة خارج الدولة لدعم التبادل الطلابي والبحث العلمي. وأكد د. كريم على دور الخريجين في تقوية علاقة الجامعة مع القطاعين العام والخاص. 
وشهد الاجتماع انتخاب رئيس المجلس الجديد، ووقع الاختيار على الخريجة هنادي سعيد أيوب، خريجة كلية الهندسة، والتي تعمل حاليا نائب مدير عام شركة دو للاتصالات. أما هاشم سالم هاشم، خريج كلية الهندسة، والذي يشغل حاليا منصب مدير عام شركة موديرنا الشرق الأوسط للتعهدات، فقد تم انتخابه نائبا لرئيس مجلس الخريجين. 
أما المسؤول التنفيذي للمجلس فقد كان من نصيب طارق ضياء الدين شاهين، خريج كلية الصيدلة، ويعمل مساعد محاضر في مقر الجامعة بالفجيرة. ومسؤول العلاقات العامة، فقد شغلته موزة حسن الزعابي، خريجة كلية إدارة الأعمال، وتعمل رئيسة دائرة الموارد البشرية للتطوير والتدريب في مستشفى أم القيوين.
وتحدث الأستاذ حسام استيتية خلال اللقاء عن خطط ومشاريع مكتب الخريجين، بالإضافة إلى الإنجازات التي استطاع أن يحققها خلال العام وأبرزها إطلاق 14 فرعا لجمعية الخريجين في عدد من دول العالم العربية والأجنبية بهدف إبراز دور الجامعة على الصعيد العالمي من خلال المشاركة في مؤتمرات دوليه، وإقامة أنشطة باسم الجامعة، ولفتح الأبواب لتوقيع اتفاقيات مع مؤسسات تعليمية من مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى مؤسسات القطاعين الخاص والعام. كما تقوم هذه الفروع بتقديم الإرشاد والتوجيه للطلاب الحاليين والخريجين، وتؤمّن جميع السبل لتسهيل حياتهم المهنية وتوفير فرص العمل المناسبة لمؤهلاتهم.