نظم برنامج ذاتي بالتعاون مع مركز ريادة، أحد مؤسسات المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، حفل تخريج الدفعة الثالثة من منتسبي البرنامج الذي يستقطب خريجي الجامعات المتميزين بهدف إعداد قادة للمستقبل قادرين على البدء في حياتهم المهنية بدور قيادي رائد.

وقالت فاطمة الشحي مدير مركز ريادة، خلال الحفل الذي حضره عدد من مدراء الجهات الحكومية ومؤسسات سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، "إن بناء جيل من الكفاءات الوطنية في مختلف المجالات هو من أولويات البرنامج لضمان خدمة المجتمع والوطن. ونحن في مؤسسات سمو الشيخة نحرص على الاستثمار في الإنسان لتمكينه من إدارة الوظائف القيادية في الإمارة".

وأضافت: "إن الاستثمار في الكوادر البشرية الشابة وتطوير القيادات الوطنية هو الاستثمار الأسمى لخدمة مختلف القطاعات في الإمارة، ولذلك حرصت سمو الشيخة جواهر القاسمي على تعزيز دور الجيل الجديد والاستمرار في دعمه لتولي المناصب القيادية بهدف تفعيل دورهم في عملية البناء والتطوير التي تشهدها إمارة الشارقة".

وأوضحت فاطمة الشحي أن البرنامج الذي استمر لمدة عامين، تضمن برامج تنفيذية ونظرية وورش عمل وجلسات تدريبية خاصة، تتمثل في تنمية وتطوير مهارات المنتسبين في مجال الإدارة والقيادة واتخاذ القرارات، حيث يعد ذلك بمثابة تأكيد الالتزام على بناء جيل قيادي في الإمارة وتمكين دوره لتحقيق الأهداف المرجوة.

ومن جانب آخر، رحبت فاطمة الشحي بالعنصر الجديد الذي التحق للانضمام لفريق عمل المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي هذا العام بمنصب مدير برنامج ذاتي وهي الأستاذة منى السفاري.
 
من جهتها أعربت منى السفاري، عن مدى سعادتها بالانضمام إلى فريق عمل برنامج ذاتي، وأشادت بالدور الكبير الذي قامت به الأستاذة فاطمة الشحي وفريق عمل مركز ريادة في إنجاح البرنامج وضمان استمرارتيه، ليتمكن من تخريج 3 دفعات منذ بداية البرنامج، وأكدت أنها ستعمل على مواصلة تطويره في كل عام. كما وهنأت الخريجين معبرةً عن فخرها بهم وأنهم سيواصلون تطوير مهاراتهم، وسيكون لهم دور مهم في إحداث التغيير في المجتمع الإماراتي.

واختتم الحفل بتكريم الخريجين وتسليمهم الشهادات تقديراً لجهودهم وحثّهم على مواصلة مسيرتهم نحو الارتقاء بالمجتمع الإماراتي، كما تم تكريم الشركاء والمتعاونين من المؤسسات والكليات والجامعات الذين كانت لهم بصمة في إنجاح البرنامج.

شهد برنامج ذاتي منذ انطلاقه في عام 2012 بتوجيهات كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، والذي يمتد لمدة عامين، تدريب المنتسبين من خريجي الجامعات والكليات المتمزين والعمل على صقل مهاراتهم وتأهيلهم لأحدث الممارسات. كما وتخلل البرنامج عدد من الدورات والبرامج التي تم تنفيذها لضمان تمكينهم وتأهيلهم مهنيا لتولي مناصب قيادية.