أطلقت هيئة الطرق والمواصلات فعاليات «أسبوع الصحة والسلامة» في مبنى مؤسسة تاكسي دبي الرئيس بالمحيصنة، وذلك تحت شعار "الصحة والسلامة نهج للعمل"، وضمن خططها السنوية الهادفة إلى ترسيخ دعائم الصحة والسلامة لدى الموظفين والسائقين، وفي إطار سعيها الدائم إلى زيادة الوعي بالثقافة الصحية والبدنية، بما يطوّر الأداء الوظيفي لكافة شرائح العاملين بالمؤسسة.
حضر الفعاليات، محمد عبيد الملا، عضو مجلس المديرين بالهيئة، والدكتور يوسف آل علي، المدير التنفيذي لمؤسسة تاكسي دبي، وعدد من المسؤولين والموظفين بالمؤسسة وشركائها.
وقال إسماعيل حسن البلوشي، مدير إدارة الاستراتيجية وتطوير الاعمال في مؤسسة تاكسي دبي: إننا في المؤسسة نطَبق أعلى المعايير وأفضل الممارسات العالمية في مجال الجودة والصحة والسلامة والبيئة، وذلك ضمن استراتيجية متكاملة تتبناها المؤسسة لإيجاد بيئة عمل آمنة وصحية وسعيدة لجميع موظفيها وسائقيها كونهم العمود الفقري للمؤسسة، لذلك نحن نركز في هذا الأسبوع على ضرورة الاهتمام والوعي بالسلامة وإدراك المخاطر الناجمة عن الحوادث، وإنه من شأن ذلك المساهمة في تفادي أي مخاطر محتملة، فضلاً عن تجنّب الإصابات والأمراض المهنية، ومن ثم تحسين الكفاءة المؤسسية وتعزيز الرضى الوظيفي وزيادة الإنتاجية.
وأكد أن تطبيق معايير الصحة والسلامة لا يقتصر على موظفي المؤسسة فقط؛ بل يشمل جميع فئات المجتمع، ومن هذا المنطلق تحمل المؤسسة على عاتقها مسؤولية مجتمعية بتنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة الخاصة بالموظفين والمتعاملين والمعنيين جميعا للارتقاء ببيئة العمل، وتعزيز وعي المجتمع بمعايير السلامة لتصبح هذه المعايير بمثابة ممارسات إيجابية يتبناها الأفراد في حياتهم اليومية، ومن هذا المنطلق فإن فعاليات هذا الأسبوع قد سلطت الضوء على إطلاق المؤسسة لحملة توعوية على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف رفع وعي مختلف فئات المجتمع حول أفضل الممارسات في مجالات الصحة والسلامة، وتقديم نصائح لاتباعها في المنزل والعمل وعلى الطريق، بالإضافة إلى جوانب الصحة المتعلقة بالغذاء، والإسعافات الأولية، والسلامة من الحرائق، ودروس اللياقة البدنية، وتبني العديد من المبادرات المتعلقة بصحة الموظفين كالتدريب على الاخلاء خلال الازمات الطارئة واجراء فحوصات طبية مجانية والورش التوعوية التي أقامها عدد من الجهات الرسمية المشاركة، وشملت أيضا عدداً من البرامج والمحاضرات والأنشطة البدنية المتنوعة لعدد من طلاب المدارس في الامارة. بحيث شارك في فعاليات الأسبوع ما يقارب 3000 زائر، بدعم من بعض الجهات الرسمية المختلفة في إمارة دبي وشركاء المؤسسة منها شركة الدبوي للإطارات، القيادة العامة لشرطة دبي، مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، الإدارة العامة للدفاع المدني، بلدية دبي، هيئة الصحة في دبي، مركز دكتور نيوترشن وغيرها من الجهات.
واختتم البلوشي: جاءت النجاحات والإنجازات التي حققتها المؤسسة والجوائز العالمية المرموقة التي حصدتها تثميناَ للجهود المتواصلة والمتابعة الميدانية الحثيثة التي تبذلها المؤسسة، بحيث توجت جهودنا في مجال الصحة والسلامة بفوز المؤسسة خلال السنوات الماضية بالعديد من الجوائز كحصولها على المركز الأول عن فئة أفضل مبادرة محدد سرعة ضمن جائزة السلامة لهيئة الطرق والمواصلات لعام 2014، و المركز الأول عن فئة أفضل فريق صيانة لعام 2015، وحصولها على الجائزة الفضية من RosSPA في مجال الصحة والسلامة، وجائزة السلامة لهيئة الطرق والمواصلات عن فئة أفضل فريق صحة وسلامة لعام 2012،  والعديد من الجوائز الأخرى والتي وضعت المؤسسة في طليعة المؤسسات في مجال الصحة والسلامة المهنية.