اختتم مجلس دبي الرياضي أمس الأول الأربعاء 13 ديسمبر 2017 الدورة الدولية الرابعة لمدربي أكاديميات كرة القدم في أندية وشركات كرة القدم بدبي لكرة القدم التي تم تنظيمها بالتعاون مع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، وشارك فيها 43 مدرباً من أندية وشركات كرة القدم لفئة البراعم من 7 الى 12 سنة بأندية دبي.
وقام أحمد سالم المهري مدير قسم الأكاديميات في مجلس دبي الرياضي بتسليم شهادات إنهاء الدورة إلى المدربين الذين اجتازوا الاختبارات النهائية للدورة، كما تم اختيار أربعة مدربين كأفضل مدربين خاضوا جميع مستويات الدورة والاختبار النهائي حيث تم تكريمهم في ختام الدورة.
وهنأ علي عمر مدير إدارة التطوير الرياضي بمجلس دبي الرياضي المدربين المشاركين في الدورة بمناسبة ختامها، متمنيا ان يكونوا قد استفادوا منها بالصورة المطلوبة، مثمنا العمل المميز الذي قدمه الخبيران الفرنسيان طوال ثمانية ايام استمرت فيها الدورة، مقدما شكره للاتحاد الفرنسي آملا في استمرار التعاون بين الطرفين.
وقال: "تعد هذه الدورة من أهم البرامج التي ينظمها المجلس لتطوير لاعبي كرة القدم، حيث تعد استمرارًا لمساعي المجلس في تأهيل مدربي البراعم باعتبار هذه المرحلة الأهم في مسيرة لاعب كرة القدم والتي يتعلم خلالها أساسيات كرة القدم، والتي يتم خلالها بناء لاعب المستقبل مما يساهم انتقاء وتطوير في تزويد منتخباتنا الوطنية باللاعبين الموهوبين الذي سيمثلون الوطن في مختلف المحافل الدولية".
وأبدى الخبير الفرنسي فيليب لانوه سعادته بالتواجد للمرة الثانية في دبي متمنيا أن تساهم مثل هذه الدورات في مزيد تطوير الكوادر الفنية وفقا للمعايير والمستويات العالمية وبما يعود بالفائدة على اللاعبين البراعم للمستقبل، كما أشاد بالمشاركة المتميزة للمدربين في التدريبات العملية التي اشتملت عليها الدورة، مشيرا إلى ان جميع المشاركين سعوا للاستفادة من المحاضرات المقدمة، كما أظهر المدربون تجاوبا كبيرا مع الدورة، وأبدوا اهتماما واضحا بالمحتوى الفني المقدم، وحرصوا على طرح الاسئلة والاستفسارات، وأداروا مناقشات مثمرة اكدت انهم يملكون فكرا تدريبيا متقدما في تدريب البراعم.
وأكد فيليب لانوه أن الاختبارات التي تم اجرائها في ختام الدورة تم الاطلاع على نتائجها وعلى أساس نتائجها تم منح المدربون شهادات معتمدة من الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، لتدريب الفئة السنية من 7 الى 12 سنة.
وحاضر في الدورة التي استضافها نادي شباب الأهلي دبي في منطقة الممزر واستمرت لثمانية ايام الخبيران فيليب لانوه وفيليب دوما من الإدارة الفنية للاتحاد الفرنسي لكرة القدم بمعاونة طاقم فني ممثل من مجلس دبي الرياضي، واشتمل البرنامج على محاضرات نظرية، تناولت موضوعات التخطيط والبرمجة في كرة القدم، التنظيم الدفاعي والهجومي، حسن التصرف وحل مشاكل كرة القدم، إضافة إلى معرفة مواصفات اللاعب لمرحلة 7-12 سنة.
كما تضمنت الدورة تدريبات عملية بتطبيق نماذج لحصص تدريبية في الجوانب البدنية والمهارية، وطرق إدارة المباريات، وخضع المدربون في نهايتها لاختبارات نظرية وعملية لنيل شهادة تدريب معتمدة من الإتحاد الفرنسي لكرة القدم لمدربي البراعم بعد استيفاء المطلوبات.