نظم قسم الفيزياء بكلية العلوم بجامعة الإمارات العربية المتحدة فعالية (الضوء مستقبلنا )، يومي الاثنين والثلاثاء الموافق 2و3 نوفمبر الجاري، في مبنى كلية تقنية المعلومات، بالتعاون مع هيئة الإمارات للميتورولوجيا، وجاءت هذه الفعالية إحياءً للعام العالمي للضوء والذي حددته منظمة اليونيسكو لعام 2015، بحضور الدكتور أحمد مراد –عميد كلية العلوم- وأساتذة الكلية وطلبتها، وطلاب المدراس.

وقال الدكتور أحمد مراد -عميد كلية العلوم- " إن ما تقدمه جامعة الإمارات لطلابها ذا أهمية كبيرة يعمل على تعزيز ثروتهم المعرفية ويطور من قدراتهم البحثية والابتكارية"، وأضاف الدكتور أحمد مراد "إننا نعتز بشراكاتنا الفاعلة مع الجهات المعنية، وأخص بذلك مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة الذي قدم الرعاية للفعالية، كما وجه الشكر لطلبة المدارس المشاركين في الفعالية"، وتحدث بعدها الدكتور معمر الكراوده- أستاذ بكلية العلوم- عن أهمية علم الضوء والتوجه العالمي للبحث في مجالاته.

وتضمنت الفعالية عدة محاضرات علمية حول الضوء قدمها أساتذة في الفيزياء، منها "الضوء مرسال النجوم"، واحتوت الفعالية معرضاً للظواهر الضوئية المتعددة، وأعمال فنية كالرسم بالضوء والظلال، وورشات عمل قدمها طلبة قسم الفيزياء لطلبة المدارس، وتحدث الأستاذ أمير الهاشمي -من معهد الإمارات للميتورولوجيا- عن فرص العمل لخريجي قسم الفيزياء الذي يعتبر أحد التخصصات المطلوبة في الدولة.

يذكر أن فعالية الضوء مستقبلنا تضمنت في يومها الثاني محاضرات لطلبة الجامعة، قدمها محاضرون من داخل وخارج الجامعة، حيث قدم الأستاذ خالد العامري محاضرة حول الابتكار والإلهام، أما الأستاذ صالح ذاكر فاحضر حول "الليزر"، فيما تناولت محاضرات أخرى الضوء ومجالاته.