أعلنت اللجنة العليا المنظِّمة لفعاليات مؤتمر ومعرض النقل للاتحاد العالمي للمواصلات العامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2018، استكمال استعدادات هيئة الطرق والمواصلات لتنظيم هذا الحدث في الفترة من 23 – 25 أبريل 2018 تحت شعار (الريادة في إسعاد المتعاملين) (Pioneering for Customer Happiness). 
وأعرب محمد عبيد الملا، عضو مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات ورئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر ومعرض النقل للاتحاد العالمي للمواصلات العامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أعرب عن سعادته لاستضافة دبي مجددا لهذا الحدث الإقليمي المهم في مجال النقل والمواصلات العامة، مؤكدا الجاهزية الكاملة للهيئة لاستضافة مؤتمر ومعرض النقل للاتحاد العالمي للمواصلات العامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2018 المقرر عقده في الفترة بين 23 – 25 أبريل 2018 في مركز دبي التجاري العالمي.
وقال: "يعتبر هذا الحدث​ واحدا من أكبر التجمعات في عالم وسائل وأنماط المواصلات العامة حيث يجمع قادة الصناعة وصانعي السياسات والمشرعين والمطورين والاستشاريين والمشغلين والمصنعين تحت سقف واحد لمناقشة الحلول المستقبلية لوسائل المواصلات العامة، إذ تجتمع اللجنة المنظمة بشكل دوري ومنتظم داخليا في هيئة الطرق والمواصلات، كما تجتمع بشكل ربع سنوي ودوري مع وفد من مكتب الاتحاد العالمي للمواصلات العامة ببروكسل للتخطيط والتجهيز لهذا الحدث، ويبذل أعضاء اللجنة جهودا حثيثة ليس فقط على مستوى تحقيق التطلعات بل تجاوز جميع التوقعات والمعايير.    
وأضاف: "نظرا للنمو الكبير والمضطرد، الذي يحققه قطاع النقل والمواصلات العامة في المنطقة عموما ودولة الإمارات العربية المتحدة على وجه الخصوص، أتوقع أن يحظى الحدث باهتمام بالغ من قبل الوزراء ورؤساء مجالس الإدارات والمديرين التنفيذيين والمستشارين والخبراء وغيرهم من صانعي القرار، وذلك بهدف الاطلاع على التجارب الناجحة للدول المتقدمة وآخر التقنيات المستخدمة في هذا المجال."
وأوضح الملا بأن محاور ومواضيع المؤتمر ستكون مواكبة لما تنتهجه دولة الإمارات العربية المتحدة والبلدان المتقدِّمة في المنطقة والعالم في الوقت الراهن في مجال النقل والمواصلات حيث سيتم تسليط الضوء على التنقّل الذكي والتكامل، وضم متعاملين جدد، الصحة والسعادة ، بالإضافة إلى الوصول لأعلى مستويات التحسين، وسيستضيف المؤتمر متحدثين بارزين من المنطقة والعالم سيتناولون محاور حيوية ومهمة في مجال النقل والمواصلات مثل استراتيجيات النقل الذاتي، ومنصات النقل الذكي، وتطبيقات النقل بمركبات الأجرة والليموزين، وتقنيات النقل الأخضر ،والنقل المدرسي ودور الشباب في النقل الجماعي، وسهولة الوصول لشبكات المواصلات العامة في المدن الحديثة، وغيرها من المحاور والمواضيع الحيوية الأخرى في هذا المجال.
وقال: "تحرص هيئة الطرق والمواصلات دائما على جلب أفضل الخبرات وأرقى الممارسات العالمية في قطاع النقل الجماعي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال الاستعانة بخبرات الاتحاد العالمي للمواصلات العامة، الذي تنتمي إليه أعداد كبيرة من الشركات والأفراد والخبراء والاقتصاديين من الدول الأعضاء حول العالم حيث يبلغ عددهم الحالي (3,200) عضو ينتمون الى (92) دولة."  
والجدير بالذكر أن هيئة الطرق والمواصلات كانت قد وقعت اتفاقية تعاون بصيغة مذكرة تفاهم مع الاتحاد العالمي للمواصلات العامة لتنظيم مؤتمر الاتحاد العالمي للمواصلات العامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمعرض المصاحب كل عامين في إمارة دبي كمنصة دائمة وواجهة تطل من خلالها بلدان المنطقة على آخر التطورات والابتكارات في عالم المواصلات العامة وكل ما يتعلق بهذا القطاع على المستوى العالمي.