زادت المشاحنات بين شركتي غوغل وأمازون الأمريكيتين في مجال خدمات بث الفيديو، بعد أن انتقدت غوغل شركة أمازون لعدم بيعها أجهزة غوغل في متجرها الإلكتروني، مؤكدة أنها ستقوم بالمقابل بحجب خدمة يوتيوب من اثنين من أجهزة أمازون. 

وتتنافس غوغل وأمازون أيضًا في مجالات عدة مثل الحوسبة السحابية وكذلك البحث على الإنترنت، وبيع مكبرات الصوت التي تستجيب للأوامر الصوتية مثل غوغل هوم وأمازون إيكو شو. 

وفي بيان لغوغل، ذكرت الشركة: "إن أمازون لا تبيع منتجات غوغل مثل كرومكاست وغوغل هوم ولا تتيح خدمتها برايم فيديو لمستخدمي غوغل كاست، وأوقفت الشهر الماضي بيع بعض المنتجات الأخيرة لشركة نست (التابعة لألفالبت)". 

وتابعت: "نظرا لعدم وجود المعاملة بالمثل، فإننا لن نوفر الدعم لخدمة يوتيوب على جهازي إيكو شو وفاير تي في"، وعبّرت الشركة عن أملها في التوصل إلى اتفاق لحل هذه القضايا قريبا.