استضاف قصر الإمارات طلاب مدارس أبوظبي في مبادرة لتزيين كعك الاحتفالات مع أطفال مؤسسة تحقيق أمنية، وذلك في مطابخ الفندق المجهزة مسبقاً لاستقبالهم. 
وعمل المتطوعون على تزيين أكثر من 300 قطعة من كعك الأعياد، ثم انقسموا إلى مجموعتين وتولوا البيع. وسعى قصر الإمارات من خلال هذه المبادرة لجمع ريع المبيعات وتحويلها لصالح مؤسسة تحقيق أمنية. كما حرص على أن يسبق وقت التبرعات موسم العطلات بهدف تحقيق المزيد من أماني الأطفال والمصابين بأمراض تهدد الحياة. 
وكرس قصر الإمارات جهوده في عام الخير في سبيل أن يكون رائداً في الأعمال الخيرية والعطاء. ومن هنا عقد شراكةً مع مدرستي الخبيرات البريطانية " BSAK" والجالية الأمريكية " ACS" لحث الطلاب على المزيد من التطوع وخدمة المجتمع. 
وقال هولجر شروث، المدير العام لقصر الإمارات: " لقد سعدنا باستقبال طلاب المدارس وأطفال مؤسسة تحقيق أمنية في مطابخ القصر. وقد حفزتنا هذه المبادرة على بذل المزيد من الجهد في الأيام القادمة لرسم الابتسامة على وجوه الأطفال في موسم العطلات والأعياد. وللعمل لإشراك المزيد من طلاب المدارس في الأعمال التطوعية الخيرية". 
ومن جهته صرح هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة تحقيق أمنية قائلاً: "يسرنا أن نجدد هذه المبادرة القيمة مع قصر الإمارات للعام الثاني. ونشكر كل من ساهم في رسم الابتسامة على وجوه الأطفال، وكذلك من اجتهد في جمع تبرعاتٍ كفيلة بتحقيق المزيد من الأماني".