شهد  المهندس عيسى الميدور نائب مدير عام بلدية دبي صباح أمس احتفال بلدية دبي بيوم العلم الوطني بمبنى البلدية، حيث أحتشد موظفي البلدية والمراجعين في احتفالية جميله بهذه المناسبة الوطنية العزيزة وهي يوم العلم الذي يصادف الثالث من شهر نوفمبر من كل عام حيث تحتفل فيه دولة الإمارات العربية المتحدة بمعاني التوحد والتلاحم و بناء الأوطان بفضل من الله وعزيمة الأوائل المؤسسين الذين تجاوزت رؤيتهم و بصيرتهم الحاضر لتلامس المستقبل .

وأكد أن البلدية إذ تشارك الدولة بـ " يوم العلم " فإنها تفعل ذلك استجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " ببدء حملة وطنية وشعبية شاملة ومستمرة احتفالا بـ" يوم العلم " الذي يصادف الثالث من شهر نوفمبر الذكرى العاشرة لتولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئاسة الدولة وتوجيهات سموه برفع علم الدولة عبر مباني الجهات والدوائر والوزارات الاتحادية بشكل متزامن في تمام الساعة12  ظهرا كإشارة لتوحيد علم دولة الإمارات عبر أراضيها ومبانيها كافة.

وشدد نائب مدير عام بلدية دبي على أن " يوم العلم " يمثل رمزا للوحدة و الوفاق على الساحة الإماراتية و تجديدا للولاء للقيادة والانتماء للوطن الغالي وتجسيدا لصورة إماراتية مشرقة تخفق الرايات فيها فوق كل البيوت تأكيدا على الحب والولاء وخدمة العلم ورفعته وبذل الروح من أجله ليبقى شامخا خفاقا قويا كشموخ وقوة أبناء الإمارات  فيما يستذكر شعب الإمارات خلال احتفاله بـ" يوم العلم " مسيرة التمكين الشاملة التي يقودها  صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للإتحاد  إلى أرفع المراتب المتقدمة في العالم  وباتت دولة الإمارات بفضل هذه المسيرة تقدم أحد أفضل نماذج الرقي الحضاري والإنساني في احترام حقوق الإنسان وحرياته الأساسية وفي القضاء والعدل والمساواة بين بني الإنسان المواطن والمقيم على حد سواء بصرف النظر عن الدين والجنس واللغة وفي التقدم الاقتصادي والاجتماعي واستيعاب التطورات التكنولوجية الحديثة

وأضاف قائلا  أن دولة الإمارات تتوج اليوم مسيرة الاتحاد  مع اقتراب احتفالنا بالعيد الوطني 44 من مسيرة الإتحاد العظيمة التي نجحت في الكشف عن معدن أبناء الإمارات وقدرتهم العالية على التقدم والرخاء والازدهار شامخة قوية بحكمة قيادتهم عظيمة بعطاء وحب هذا الشعب لهذه

وقال أيضا : اليوم يرتفع الإنجاز مسيرة عقود من العمل الدءوب وهو ما عبر عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله "   لنرسل رسالة واحدة أننا لسنا إمارات نحن دولة الإمارات علم الإمارات هو رمز وحدتنا واتحاد قلوبنا وهو مصدر فخرنا ورمز احترام دولتنا نجدد العهد على خدمته ورفعته وبذل الروح من أجله.

 

وأكد أن علم الإمارات قصة فخر وانتماء ووفاء وولاء وهو يكرس قيمة الوحدة الوطنية التي حفرت اسم الإمارات في الصف الأول للدول وكلما خفق في العلا رسم آفاقا زاهرة لحاضر ومستقبل هذا الشعب حدها السماء ليخفق بأن نجاح أي أمة هو ثمرة عمل أبنائها الذين يسطرون الازدهار والعمران.

 

وشمل برنامج احتفال البلدية مهرجان للسعادة نظمته إدارة التسويق المؤسسي والعلاقات تضمن العديد من الفعاليات التي أدخلت البهجة والسرور على كافة الحاضرين من الموظفين والمراجعين ،وتم أيضا توزيع العلم الوطني على كافة الموظفين والجمهور حيث قاموا جميعا برفعه عاليا والترديد بتحية لدولة الإمارات العربية المتحدة ولصاحب السمو الشيخ خليفه بن زايد رئيس الدولة ولصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ولسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي .

كما احتفل مركز حتا ببلدية دبي بيوم العلم وذلك تلبية لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، برفع العلم في جميع المؤسسات والوزارات والمدارس، الذي يصادف الثالث من شهر نوفمبر، وذلك من خلال توزيع الأعلام على المواطنين والمقيمين في مساكنهم بالإضافة إلى المدارس و المحلات التجارية في مدينة حتا

وشدد  رئيس مركز حتا ببلدية دبي عمر سعيد المطيوعي على حكمة صاحب السمو حاكم دبي وولي عهده الأمين في التأكيد على مكانة العلم في قلب كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة وترسيخاً لما أستقر في وجدان المواطنين والمقيمين على أرض هذا البلد الطيب المعطاء لهذه الذكرى الغالية ليظل علم الإمارات يرفرف عالياً شامخاً في كل المحافل والمناسبات.

وأكد كذلك على  حرص مركز حتا على مواكبة الأحداث والفعاليات الوطنية التي تشهدها الدولة، حيث استقبل أهالي المنطقة هذه المبادرة بكل فخر وترحاب.