وضعت طيران الإمارات طائرتها البوينج 777-300ER  الجديدة قيد الخدمة ضمن الأسطول. وحظيت الطائرة، المجهزة بأجنحة الدرجة الأولى المغلقة بالكامل، والتي خضعت فيها قمرتا الدرجتين السياحية ورجال الأعمال لإعادة تصميم كاملة، بإعجاب جميع الركاب الذين سافروا على متن الطائرة في رحلتها الأولى.

وكان قد جرى كشف النقاب للمرة الأولى عن قمرات الركاب الجديدة على طائرة البوينج 777-300ER خلال معرض دبي الدولي للطيران، وحظيت بإعجاب وإشادة زوار المعرض، الذين أتيحت أمامهم الفرصة لاستعراض هذه المنتجات عن قرب. كما لقيت المنتجات الجديدة ترحيباً عالمياً، حيث شاهد العملاء عبر العالم صوراً ولقطات فيديو وشروحات عن أحدث المنتجات الجوية.

وبدأت البوينج 777-300ER بتجهيزاتها الجديدة العمل على خط دبي- بروكسل بعد ظهورها لأول مرة خلال معرض دبي الدولي للطيران. وهبطت الطائرة في رحلتها الأولى "ئي كيه 183" في بروكسل يوم أمس (1 ديسمبر)، وكان على متنها 280 راكباً، بما في ذلك الدرجة الأولى كاملة العدد.

ونظمت طيران الإمارات جولة داخل الطائرة على أرض مطار بروكسل، دعت إليها عدداً من الشركاء وكبار الشخصيات والإعلاميين للاطلاع على التجهيزات والمنتجات المبتكرة في قمرات الركاب للدرجات الثلاث.

اضغط هنا لمشاهدة فيلم قصير عن الجولة والمنتجات الجديدة على الطائرة.

ولدى طيران الإمارات سجل حافل بالمنتجات المبتكرة التي أرست معايير جديدة في الصناعة منذ عام 1985. ويوفر أسطولها من طائرات الإيرباص A380 والبوينج 777 برامج ترفيهية حسب الطلب لا تضاهى من حيث الكم والكيف، عبر نظامها الفريد للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice الحائز جوائز عالمية، والإنترنت اللاسلكي Wi-Fi مجاناً والهواتف الثابتة في كل مقعد، وخدمة البريد الإلكتروني والرسائل النصية القصيرة SMS، بالإضافة إلى إمكانية استخدام الهواتف المحمولة الشخصية في الأجواء.

وتعد طيران الإمارات أكبر مشغل لطائرات البوينج 777 على مستوى العالم، حيث يضم أسطولها 165 طائرة من هذا الطراز تخدم محطات في قارات العالم الست انطلاقاً من دبي.