قالت هنادي صالح اليافعي، مدير إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، رئيس اللجنة المنظمة لحملة سلامة الطفل: "سطرت دولة الإمارات العربية المتحدة على مدى 46 عاماً، وبرؤى وتوجيهات قيادتها الرشيدة أروع أمثلة الاهتمام بالأطفال وحمايتهم ومنحهم حقوقهم الكاملة، انطلاقاً من التزامها بالاستثمار في جيل المستقبل الذي تقع عليه مسؤولية تحقيق التنمية ونهضة المجتمع".

وأكدت اليافعي أنه منذ نشأة الدولة على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، وإخوانه القادة المؤسسون، وهي حريصة على توفير البيئة الملائمة للأطفال، من خلال منحهم أفضل فرص التعليم والرعاية الصحية وأماكن التسلية والترفيه، إلى جانب الأمان والاستقرار الأسري عبر دعم عائلاتهم والمجتمع من حولهم، وهو ما جعل الإمارات واحدة من أكثر الدول أماناً للأطفال على مستوى العالم.