أكد سعادة خميس بن روية الخييلي، المدير التنفيذي لجمعية كلنا الإمارات، أن اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، هو يوم الوفاء للوطن والقيادة والآباء المؤسسين، طيب الله ثراهم.
وقال الخييلي في كلمة لجمعية كلنا الإمارات بمناسبة اليوم الوطني السادس والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة: "إن هذه الذكرى الغالية على قلوبنا جميعا هي مناسبة للتعبير عن فرحتنا وفخرنا بانتمائنا لهذا الوطن الشامخ، وفرصة للتأكيد على التلاحم والإخاء بين أبناء الإمارات والتفافه حول قيادته الرشيدة، وتجديد عهد الولاء والوفاء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، بالمضي قدما خلف قيادتهم الحكيمة لرفعة الوطن وصون اتحادنا ليبقى راسخا ومتينا.
وأضاف الخييلي، إننا وفي هذه المناسبة الغالية نستذكر ما بذله الآباء المؤسسين وعلى رأسهم المغفورله بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من جهود مباركة لقيام الاتحاد والوصول بدولة الإمارات إلى مصاف الدول المتقدمة، بعد أن أسسوا لدولة قوية بشعبها واتحادها الذي يعتبر أنجح تجربة وحدوية في العصر الحديث، تقوم على أسس راسخة ومتينة إلى أن أصبحت دولة يحتذى بها في كافة المحافل الدولية تتبوأ المراكز الأولى في أرقى المنابر العالمية. 
وأكد المدير التنفيذي لجمعية كلنا الإمارات، أن ما تنعم به دولة الإمارات من أمن وأمان ورفاهية ورخاء هو ثمرة هذا الاتحاد المتين الذي ترسخ وأصبح أكثر قوة في عهد صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله.
وأضاف، أن وفاءنا بالعهد للوالد المؤسس الشيخ زايد، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسين لصون اتحادنا الشامخ والمحافظة على المنجزات والمكاسب التي تحققت لشعب الإمارات، هو بتجديد العهد والمضي خلف قيادتنا الرشيدة والمساهمة في عملية البناء والتنمية لتبقى دولة الإمارات كما أراد لها الشيخ زايد، طيب الله ثراه، دولة قوية تنعم بالأمن والاستقرار والرفاهية والسعادة. 
واختتم سعادة خميس بن روية الخييلي كلمته بالتأكيد على أن الاحتفالات التي تسود كافة إمارات ومدن الدولة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني، تؤكد على مدى التلاحم والترابط بين أبناء الإمارات والتفافهم حول قيادتهم وتترجم لمشاعرهم الصادقة تجاه القائد والوطن وتؤكد على أن أبناء الإمارات على قلب رجل واحد بانتمائهم وولائهم لوطنهم وقيادتهم.
وأشار إلى أننا وفي هذه المناسبة نستذكر شهداء الوطن الأبرار الذين رووا بدمائهم الطاهرة أرض الوطن ولم يبخلوا بأرواحهم في سبيل أمنه وكرامته وعزته، وأنهم سيبقون المثل الأعلى في التضحية وحب الوطن وعهدنا لهم هو بالسير على خطاهم نضحي بأرواحنا ونبذل كل غال ونفيس في سبيل الوطن وأمنه وعزته.