دشّن مركز راشد للمعاقين "ميدان العلم" بحضور الشيخ جمعة بن مكتوم آل مكتوم العضو المنتدب لمركز راشد للمعاقين وضيف الشرف اللواء محمد أحمد المري مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب والشيخ ماجد المعلا عضو مجلس إدارة المركز وأحمد هاشم خوري مؤسس مركز راشد للمعاقين ولفيف من أعضاء مجلس الإدارة ومنهم محمد عبدالجليل مصبح وجورج بشارة وصقر سلطان السويدي وراجين كلاشاند، ولفيف من أعضاء السلك الدبلوماسي وأعضاء من المجلس الوطني الاتحادي.

وبعد أن عزف الطلبة السلام الوطني قالت الإعلامية دارين خليفة مقدمة الحفل، مستشهدة بأبيات شعرية للشاعر علي الخوار من قصيدة "بيرق القمة":

في كل منّا علم مرفوع بامجاده

والكل منّا يدوّر عزة بلاده

نفخر ببيرق وطنا شعبٍ وقاده

واحنا على العهد نوفي الوعد ونتمّه

الله يحفظ وطنا ويحفظ القايد

ويصون شعبٍ مشى بْنهج وخُطى زايد

ويرف هذا العلم في قمّته نايد

واسم الإمارات يبقى دوم في القمه

كما زين مركز راشد للمعاقين مدخله بفسيفساء العلم ليظل مدخل المركز يترجم الهوية الوطنية، كما أقام الطلبة ورش عمل ورسم وإكسسوارات ترتبط بالمناسبة، كما قدم طلبة المركز استعراضات درامية وطنية وغنوا أغنية "بيرق القمة" بمشاركة الفنان فايز السعيد والفنانة أريام، كما تم عرض أفلام قصيرة أنتجها المركز وغنى فايز السعيد وأريام أغنية "بيرق القمة" مع الطلبة وغنى فيصل الجاسم أغنية "نرزف لها" وقدم كريم العراقي قصيدة بالمناسبة تم توظيفها من خلال مشهدية وطنية قرأها الطالب غمدان.

وقالت مريم عثمان المدير العام للمركز: "سعينا إلى مشاركة طلبتنا على المشاركة في هذه المناسبة الوطنية، لحرص المركز وإداراته، على منح الطلبة فرصة المشاركة والتفاعل مع مناسبات الوطن وأعياده، وفي محاولة راقية منهم لرد بعض الجميل والوفاء، للقيادة الرشيدة التي صانت حقوقهم، ودافعت عن كرامتهم، وحرصت على تمكينهم ودمجهم في مجتمعات الأسوياء