قالت الشيخة جواهر بنت عبد الله القاسمي، مدير مؤسسة (فن) ومدير مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل:  "في كل عام يحلّ علينا اليوم الوطني الإماراتي ليشير بوضوح إلى جملة من المضامين الراسخة، بما يؤكد على وحدة الشعب، والتفافه خلف راية العزّ وقيادته الرشيدة الحكيمة، وهذه المناسبة العزيزة على نفوس الجميع هي منعطف تاريخيّ خالد في أذهان الجميع، وشاهدٌ على سلسلة من التضحيات والإنجازات التي تضاف إلى سجل الآثار الإنسانية التي بدأها في مثل هذا اليوم قبل ستة وأربعين عاماً المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه حكام الإمارات، الذين وقفوا جميعاً لإعلان وحدة البيت الإماراتي ورفع راية العزّ على أركانه".

وأضافت:" نتعلّم من اليوم الوطني جملة من العِبر والمفاهيم التي تدعونا دوماً لأن نحافظ على انتمائنا للوطن، وحبنا الراسخ له، إلى جانب ترجمة مضامين هذا اليوم بالعمل والجهد وصناعة المستقبل للأجيال القادمة، لنكون بذلك قد حققنا الرسالة واستعدنا سيرة الآباء العطرة ليكمل الجيل الجديد عطاء الخير والبناء في وطنٍ بنته سواعد خضراء وسيّج تاريخه بالقلم والإيمان".