كشفت اللجنة الفنية للرئاسة الاقليمية للأولمبياد الخاص من مقرها الرئيسي بالقاهرة، اليوم، عن  اعداد السباحين والسباحات المشاركين فى سباقات السباحة التي تشهدها الألعاب الاقليمية التاسعة بأبوظبي التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وتشهد الألعاب الاقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص أبوظبي 2018 مشاركة 33 دولة، تتضمن 18 من دول المنطقة و 15 دولة أوروبية وآسيوية وأفريقية تشارك ولأول مرة فى الألعاب الإقليمية التي تعد ألعابًا تجريبية للألعاب العالمية الصيفية أبوظبي 2019.

وتستضيف جامعة نيويورك أبوظبي منافسات السباحة التي تقام في الفترة من 17 وحتى 22 مارس 2018 وبمشاركة 102 سباحًا وسباحة من بين 1249 لاعبًا ولاعبة يتنافسون فى 16 رياضة أولمبية أخرى.   

وكان المهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الاقليمي للأولمبياد الخاص قد طلب من اللجنة الفنية بضرورة التنسيق مع المدراء المختصين في مجال الرياضة والألعاب والمسابقات ببرامج المنطقة المختلفة لمتابعة آخر التعديلات التى طرأت على  قوانين الرياضات الـ 16 التى تشهدها الألعاب الاقليمية، والعمل على تزويدها للحكام خلال الدورات التدريبية الخاصة  بهم، وكذلك مراعاة قواعد اختيار اللاعبين وتطبيق القواعد الدولية في اختيارات اللاعبين المشاركين في برامج الألعاب الاقليمية أو العالمية على حد سواء.

وكانت اللجنه الفنية التى تضم  محمد ناصر مدير عام الرياضة والمسابقات، ود.عماد محيى الدين مدير عام الرياضة والتدريب، وشريف الفولي مدير عام الألعاب والمسابقات، قد أعلنت اعداد اللاعبين واللاعبات المشاركين فى سباقات السباحة، والتى تشارك فيها جميع دول المنطقة بستثناء الأردن وموريتانيا، وتشهد مشاركة استراليا من الدول الأجنبية .

يقول شرف الفولي بأن مسابقات السباحة تشهد مشاركة مميزة من دولة الامارات بثماني سباحين وثماني سباحات، ومشاركة مصر بأربع سباحين وأربع سباحات، والجزائر بأربع سباحين وأربع سباحات، والبحرين بأربع سباحين، وإيران بأربع سباحين، والعراق بأربع سباحين وأربع سباحات، والسعودية تشارك بأربع سباحين، ولبنان تشارك بسباحين وسباحتين، وليبيا تشارك بأربع سباحين وأربع سباحات، والمغرب تشارك بسباحين وسباحتين، وعمان تشارك بأربع سباحين وأربع سباحات، وفلسطين تشارك بسباحين وسباحتين، وقطر تشارك بسباحين، وسوريا تشارك بأربع سباحين وأربع سباحات، وتونس تشارك بأربع سباحين وأربع سباحات، ومن الدول الاجنبية تشارك أستراليا بسباحين وسباحتين.

ويقول د.عماد محى الدين تم إدخال الرياضات المائية في الأولمبياد الخاص عام 1968 وفي أول ألعاب عالمية أقيمت بشيكاغو، وتناسب الرياضات المائية مجموعة مختلفة من الأعمار السنية ومستويات القدرة. ومسابقات الرياضات المائية: كالسباحة  الحرة- الظهر، والصدر، والفراشة والفردي المتنوع - التتابع الفردي - مسابقات الحرة والمتنوع تتابع، مسابقات تتابع فرق الرياضات الموحدة . ويبلغ عدد السباحين والسباحات بالمنطقة حاليا  8896 سباحًا وسباحة .

ويشير محمد ناصر بأن المنافسات ستقام بجامعة نيويورك أبوظبي  والتي تضم مجموعة من المرافق الرياضية المجهزة بالكامل في الحرم الجامعي على جزيرة السعديات. وتقدم الجامعة حاليًا رياضات التجديف، الكركيت، كرة القدم، الرجبي، الكارتينج، التزلج على الجليد، كرة الطاولة، الكابويرا، كرة الطائرة، الغوص، الاسكواتش، ألعاب القوى، والفريسبي.

كما وتنظم الجامعة عن طريق المبادرات الطلابية فعاليات رياضية أخرى خلال مناسبات معينة كرياضة ركوب الخيل وتسلق الصخور، والكارتينج. كما وتشارك الجامعة في العديد من الفعاليات الرياضية في الإمارات وفي دول الاقليم، وكانت الجامعه قد استضافت سلسلة من الأنشطة الرياضية، تتضمن سباق ترايثلون، وسلسلة السعديات في عامها الثالث، والتي تتكون من مسابقة "سعديات سبايك" و"سعديات سبلاش"، وكذلك مسابقات الكرة الطائرة، والسباحة.