بدعم من مجلس دبي الرياضي،عقدت في فندق العنوان- بوليفارد في وسط مدينة دبي مؤتمر ، تم تنظيم النسخة الثانية من "قمة إيسبورت كونكت- دبي" المختصة في مجال صناعة الرياضة، بمشاركة نخبة من المتحدثين من كبار المختصين في جميع مجالات التنظيم والبث والترويج للأحداث الرياضية وحضر الجلسات والفعاليات المصاحبة ناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي، و أكثر من 150 من كبار المديرين التنفيذيين في قطاع الرياضة والترفيه، كما حضر من مجلس دبي الرياضي حصة الكوس مديرة إدارة الفعاليات في مجلس دبي الرياضي وغازي المدني مدير قسم السياحة الرياضة في المجلس.
وشهد اليوم الأول للنسخة الثانية من القمة المرموقة لقاءات تعارف بين المدراء التنفيذيين والمختصين في الشركات العاملة في جميع مجالات العمل الرياضي وبيع الحقوق لتغطية البطولات والترويج والتسويق، فيما شهد اليوم الثاني تنظيم جلسات حوارية واستعراض لأهم النماذج في مجال التنظيم والبث و توزيع حقوق النقل وتحقيق العائدات منها.
في الكلمة الافتتاحية، تحدث أدولفو بارا، العضو المدير التنفيذي للتسويق والمبيعات في رابطة الدوري الاسباني، عن "بناء استراتيجية عالمية" للدوري الاسباني للمساعدة مواجهة التحديات المالية وتحقيق عوائد للأندية المساهمة في الرابطة، كما تحدث في الجلسة أيضا فيرناندو سانز، المدافع السابق في صفوف ريال مدريد و الذي يشغل الآن منصب المدير العام لعمليات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في رابطة الدوري الاسباني التي تتخذ من دبي مقرا لها، و أحمد زكي، المدير الأول للاتصالات الحية في شركة الاتصالات المتكاملة "دو"، و مدير ومؤسس شركة انسبيراتوس حسين مراد لمناقشة "الشراكات التجارية مع رابطة الدوري الإسباني".
وحملت الجلسة الثانية عنوان "من الرعاية إلى الشراكة: ما الذي يريده الرعاة  من الرياضة؟"، بمشاركة فيليسيان ديلار من شركة برايس ووتر هاوس كوبرز و جانب نوالا والش من ستاندارد ليف أبردين وجون هول، كبير موظفي النمو في كوداك، إلى جانب بسام  نوفل من – سبورت 360 ، الذين أكدوا على وجود فرص جيدة وكبيرة لوجود علاقات تعاون مشتركة بين المنظمين والرعاة- الشركاء.
 
في الجلسة الثالثة التي حملت عنوان "البث والجمهور الرقمي"، تحدث جيري نيومان من "فيسبوك" و آرتي دباس، رئيس حقوق الإعلام والبث الرقمي في المجلس الدولي للكريكيت، و سانجاي رينا المدير العام لمجموعة فوكس الإعلامية، و كريستيان ليفاديوتي مؤسس ويلدموكا ، حيث ناقشوا كيف تتغير استراتيجية الإذاعات الرياضية في الشرق الأوسط وأماكن أخرى مع نمو السوق الرقمية، وكيف يمكن للرياضة والمذيعين استخدام منصات متعددة، والأدوات الرقمية ووسائل الإعلام الاجتماعية لتوسيع نطاق الوصول والمشاركة مع الجمهور.
وحملت الجلسة الختامية لليوم الثاني عنوان "رياضات عالمية، جمهور محلي، وأحداث محلية"، وتحدث فيها بريت غوسبر الرئيس التنفيذي للرجبي العالمي ، موراي بارنيت رئيس الرعاية العالمية والشراكات التجارية في الفورمولا واحد، بن موركل من الدوري الاميركي للمحترفين واليستير كيركوود، العضو المنتدب لشركة "أن أف أل" البريطانية، وشملت حوارا عن تفاعل الجمهور المحلي مع الأحداث الحية وغيرها ، وكذلك حقوق تنظيم وبث البطولات التي تملك الشركات العالمية حقوق بثها.