في إطار جهودها لدعم رواد الأعمال في المنطقة، وتعزيز دور الشركات وأصحاب المشاريع الناشئة، اختتمت "دبي للمشاريع الناشئة"، احدى مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي المبتكرة، مؤخراً سلسلة من 10 ورش عمل "1776دبي" وذلك في أبراج الإمارات بدبي. 

وشارك في هذه الورش أكثر من 650 من رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة في المنطقة، حيث هدفت هذه الورش إلى تسليط الضوء على أبرز وأهم المواضيع التي تهم أصحاب المشاريع الناشئة حول العالم وتساعدهم لتطوير وتحسين مشاريعهم التجارية. 

وأدار هذه الورش نخبة من أبرز المتحدثين في المنطقة ومنهم نادر أميري، الرئيس التنفيذي لتطبيق "إل جروسر el Grocer" حيث سلط الضوء على تطبيقه وكيفيه البدء بإطلاق مشاريع مماثلة، وكريس توماس، الشريك المؤسس لشركة "يوريكا" حيث تحدث عن الطرق البديلة لتمويل المشاريع الناشئة، ورامي سريدين من شركة "مايكروسوفت" حيث سلط الضوء على كيفية الاستفادة من الذكاء الاصطناعي لتطوير المشاريع التجارية، بالإضافة إلى طلال بيعة، المدير التنفيذي ومؤسس شركة "بيزات" حيث ناقش دور التكنولوجيا المالية في تطوير وتحسين المشاريع التجارية المختلفة. 

وساهم بإدارة الورش كذلك كل من الورش كذلك سيريش كومار، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "تيلر" حول دور الشبكات الاجتماعية في التجارة الإلكترونية، وأيمن عيتاني، مؤسس شركة "ثينك ميديا لابز" الذي سلط الضوء على أبرز التحديات التي يواجهها أصحاب المشاريع الناشئة وكيفية تطوير وتحسين المشاريع والأعمال التجارية مثل تخطيط الميزانية وأفضل وقت لإطلاق الحملات التجارية وغيرها من العوامل التي تساعد على نمو الأعمال، ومحمود حسين، مؤسس "محمود حسين للمحاماة والاستشارات القانونية" حيث تحدث حول أبرز الجوانب القانونية للبدء وتشغيل المشاريع الناشئة في دبي، وأمبرين موسى، المؤسس والرئيس التنفيذي لموقع "سوق المال.كوم" التي سلطت الضوء على كيفية جمع التبرعات وماهي الجوانب القانونية المتعلقة به، وسامر الشدياق، كاتب وخبير دولي في الابتكار الاستراتيجي والتحول الرقمي الذي تحدث عن كيفية تحديد وتقييم وتطبيق الأفكار الابتكارية وما تأثير هذه الأفكار على العالم بأكمله بالإضافة إلى تسليط الضوء على مستقبل دولة الإمارات والفرص المتاحة خلال السنوات القادمة، بالإضافة إلى جوناثان لبين، رئيس شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" في الشرق الأوسط وأفريقيا وباكستان حيث سلط الضوء على تأثير التكنولوجيا على حياتنا خاصة خلال السنوات الـ10 القادمة. 

وأشار عيسى الزعابي، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الدعم المؤسسي في غرفة دبي أن "دبي للمشاريع الناشئة" تهدف إلى تزويد أصحاب المشاريع في الإمارة بالمهارات والتدريبات والمعلومات اللازمة لتطوير وتحسين مشاريعهم التجارية والمبتكرة، مؤكداً أن دعم أصحاب المشاريع الناشئة والصغيرة والمتوسطة في دبي كان ومازال جزءاً رئيسياً من استراتيجية الغرفة. 

وأضاف الزعابي أن "دبي للمشاريع الناشئة" شهدت هذا الموسم مشاركة استثنائية لورش عمل "1776دبي"، مؤكداً أن الهدف الأساسي من تنظيم هذه الورش هي تزويد أصحاب المشاريع الناشئة بكل ما يحتاجونه من دعم وإمكانات للوصول إلى أهدافهم والنجاح في عالم ريادة الأعمال، لافتاً أن الموسم الثالث لهذه الورش ستنطلق بداية العام القادم. 

وتعتبر “دبي للمشاريع الناشئة”، التي أطلقتها الغرفة العام الماضي، الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتي تعمل تحت مظلة مدينة دبي الذكية، وتجسد قيمة الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف تشجيع الابتكار وريادة الأعمال، حيث تعتبر مصدراً رئيسياً لرواد الأعمال في دبي، ويمكن للزوار الاطلاع على فرص العمل الجديدة، كما يمكن الاشتراك بأهم الأحداث التي تركز على التكنولوجيا، والدورات ولقاءات وغيرها من المعلومات المتطورة الهامة.
وتدعم “دبي للمشاريع الناشئة” استراتيجية غرفة دبي الرامية إلى  دعم رواد الأعمال وتشجيع الابتكار، حيث أطلقت الغرفة في عام 2015، استراتيجية الابتكار الهادفة إلى تمثيل ودعم وحماية مصالح مجتمع الأعمال في دبي. كما تواصل الغرفة جهودها في دعم أصحاب المشاريع من خلال برنامج “تجار دبي”، والذي يعمل على تطوير أفكار  رجال الأعمال الإماراتيين بما يخدم بيئة العمل في دبي.