أشاد معاليه بالقيادة الرشيدة التي جعلت من دولة الإمارات وقف خير وعطاء مستدام، وقد جاء تكريم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بوسام أوائل الإمارات ضمن احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ46 من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، جاء مستحقاً بكل جدارة نظراً  لمبادرات سموه الإنسانية والخيرية على المستوى المحلي والعالمي وأياديه البيضاء للقضاء على الأمراض في الدول النامية وآخرها دعمه للتحالف العالمي للقاحات والتحصين "جافي". 

وأكد أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يحمل صفات القائد الملهم والرائد في العمل الإنساني الذي ينهل من نهج مؤسس الاتحاد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، لتكون الإمارات موطناً أصيلاً للخير والعطاء الإنساني، وقال نحن نفخر بقيادتنا الرشيدة التي تصيغ نماذج فريدة غير مسبوقة للعالم، في مضمار العطاء الإنساني والخيري،  وترسيخ منظومة مستدامة للخير والعطاء لتكون جزءاً من التنمية الشاملة لترسيخ مفاهيم إنسانية في العطاء والخير والتسامح.