احتفت غرفة تجارة وصناعة دبي باليوم الوطني الـ46 لدولة الإمارات العربية المتحدة بحفلٍ كبير وفعاليات مميزة نظمته في المقر الرئيسي للغرفة بديرة بحضور سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي وسعادة حمد بوعميم مدير عام غرفة دبي وبمشاركة مدراء وموظفي ومتعاملي الغرفة. 

وشملت المظاهر الاحتفالية تزيين الواجهة الخارجية للمبنى بشعارٍ كبير يجسد الذكرى الـ 46 لقيام الاتحاد، ونصب خيمةٍ إماراتية تراثية تقليدية أمام مبنى الغرفة الرئيسي في ديرة حيث أتيح للموظفين والعملاء تذوق الأكلات الشعبية الإمارتية، وتناول المشروبات الإماراتية التقليدية، وشراء الهدايا التذكارية من السوق القديم، وتفقد بازار موظفي الغرفة بالإضافة إلى توفر قسم لصنع الإكسسوارات المختلفة والتقاط الصور. كما أتيح للموظفين تفقد منتجات بيت الخير والتبرع، وذلك ضمن نشاطات غرفة دبي لدعم وتعزيز عام الخير لدولة الإمارات.

واعتبر سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي إن اليوم الوطني لدولة الإمارات هو يوم يفتخر فيه شعب الإمارات والمقيمين عليها بهذا الوطن وشعبها وإنجازاتها، مؤكداً أن قيام الاتحاد لم يكن يوماً عادياً بل شكل لحظة تاريخية انتقلت فيها دولة الإمارات إلى آفاق واسعة من النمو والتطور والازدهار. 

وأضاف الغرير قائلاً:" ومما لا شك فيه أن النهضة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها دولة الإمارات هي نتاج طبيعي للاتحاد المتين الذي جمعنا، والذي كان منطلقاً لإنجازات ونجاحات في مختلف الصعد والمجالات، فقيادتنا الرشيدة التي رأت المستقبل من خلال هذا الاتحاد، نجحت في تحقيق العديد من المكتسبات التي ارتقت بدولتنا الحبيبة إلى مصاف الدول المتقدمة والمتطورة على مختلف المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية العالمية، فامتزج اسم دولتنا مع السعادة والذكاء والابتكار لتخلق مفهوماً جديداً بات نموذجاً يحتذى في مجال الممارسات المتميزة عالمياً." 
وأضاف سعادته:" ولأن دولتنا عودتنا دوماً على التجدد في المبادرات، شكل عام الخير الذي احتفلنا به هذا العام عنواناً إضافياً لما غرسه الاتحاد في قلوبنا، فالخير والعطاء بات ثقافتنا التي نفتخر بها. وقد سرّنا كثيراً الإعلان عن عام زايد في 2018، وذلك تقديراً لشخصية المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وإرثه وإنجازاته، واحتفاءً بالمكانة الاستثنائية التي يحتلها سموه في قلوب الشعب الإماراتي، فالوالد طيّب الله ثراه هو من مؤسسي اتحادنا القوي، الذي نقل دولتنا إلى العالمية، ونشر الرخاء والرفاهية الاجتماعية والخير بين أفراد شعبنا."

وتوجه الغرير بالتهنئة إلى صاحب السمو الشيح خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهم حكام الإمارات بمناسبة الذكرى الـ 46 لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، متمنياً للدولة دوام العز والنهضة والتقدم.