شهد جناح إمارة الشارقة المشارك في معرض سوق السفر العالمي الذي اختتم فعالياته اخيراً في العاصمة البريطانية لندن إقبالاً ملحوظا من قبل الشخصيات البارزة وصناع قطاع السياحة والسفر والنقل الجوي من مختلف دول العالم ورواد المعرض لما تتمتع به إمارة الشارقة من بيئة سياحية متنوعة وجاذبة وما تزخر به من مقومات سياحية فريدة.
وشاركت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة للعام الخامس عشر على التوالي في معرض سوق السفر العالمي، وترأست وفد الإمارة الذي يضم 13 جهة من القطاعات المختلفة ومن ضمنها مركز اكسبو الشارقة التي يشارك في المعرض لأول مرة، بالإضافة إلى  هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية وهيئة مطار الشارقة الدولي، ومؤسسة رياضة المرأة وإدارة متاحف الشارقة، ووكالة مطار الشارقة للسفريات "ساتا" ، ومنتجع الشيراتون وفندق البيت وفندق ورمادا وفندق رويال توليب وقرية الشعب الترفيهية ومجلة "تراف توك".
وقد عقد وفد الإمارة برئاسة سعادة خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، عدد من الاجتماعات مع شخصيات بارزة وكبار الفاعلين بصناعة السياحة الإقليمية والعالمية، من أبرزها مع الدكتور طالب الرفاعي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، وسعادة ميثاء المحروقي وكيلة وزارة السياحة في سلطنة عمان.
كما شارك الوفد الذي جمع وزراء السياحة من نحو 60 بلداً وروّاد القطاع في القمة الوزارية المنظّمة بالإشتراك بين منظمة السياحة العالمية وسوق السفر العالمي لمناقشة تحديات السياحة المستدامة، كما ناقش المشاركون العديد من القضايا السياحية، والتي يأتي على رأسها معالجة قضية الازدحام، وقياس آثاره على السياحة، ودور القطاع الخاص في تعزيز السياحة، كأداة فعالة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وعملت مختلف جهات إمارة الشارقة من القطاعين العام والخاص المشاركة في المعرض تحت مظلة هيئة الانماء التجاري والسياحي بيد واحدة للتعريف بقطاع الإمارة السياحي وتم توزيع منشورات عن مقومات الإمارة السياحية المتنوعة بما فيها السياحة العائلية، والتراثية والثقافية والبيئية وسياحة الأعمال والمؤتمرات، وسياحة الفعاليات والمهرجانات. وأبرزت المشاركة الفرص والمزايا التي يتمتع بها القطاع السياحي في إمارة الشارقة الذي يتميز بتكامل مكوناته السياحية مما انعكس على تعزيز مكانة الإمارة في مصاف الوجهات السياحية العائلية المحلية والدولية.  

وتوافدت على جناح إمارة الشارقة الممتد على مساحة 330 متر مربع في موقع متميز بالمعرض العديد من كبرى شركات السياحة العالمية والجهات المعنية بالقطاع ورواد المعرض التي أعربت عن اعجابها الكبير بمنتج الشارقة السياحي الفريد ومقوماتها الجاذبة كونها بيئة آمنة ومستقرة تتمتع بالعديد من المزايا التي تجمع مختلف أنواع السياحة ولتنوع بيئتها السياحية.

وأبدت قطاعات الاستثمار السياحي العالمي اهتماماً بارزاً بمشروعات إمارة الشارقة التي باتت مقصداً مهماً للسياحة الثقافية والتراثية والبيئية وسياحة الأعمال مشيدين بجهود هيئة الانماء التجاري والسياحي في نشر أفضل ممارسات السياحة المستدامة.

وأبرزت المشاركة إمارة الشارقة وجهة رئيسة للسياحة العائلية مستعرضة مختلف الفرص الاستثمارية وحرص الإمارة على تعزيز التعاون الاقتصادي مع الوفود المشاركة من أنحاء العالم كافة، وجرى بحث سبل التعاون مع ممثلي القطاعات السياحية الدولية والاتفاق على مد جسور التواصل والتبادل السياحي.

وأكد المشاركون ضمن وفد إمارة الشارقة في معرض وسوق السفر العالمي بلندن أهمية المشاركة في هذا الحدث العالمي التي تعكس حرص إمارة الشارقة على تعزيز حضورها الدولي وتعزيز التواصل وتبادل الخبرات مع مختلف الفعاليات السياحية بما يساهم في ترسيخ المكانة السياحية لإمارة الشارقة.
وأعرب المشاركون عن بالغ تقديرهم لجهود هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة لجهودها البارزة في الترويج السياحي لإمارة الشارقة واستقطاب السياح وترسيخ مكانتها السياحية على الخريطة العالمية. 
ترسيخ التعاون

وأكد سعادة خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة أن الهيئة تحرص على المشاركة في كبرى المعارض الدولية المتخصصة بقطاع السياحة والسفر، وترسيخ مكانة الإمارة على خارطة السياحة العالمية، تتويجاً لرؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والدعم المستمر لسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة.

وقال المدفع إن مشاركة إمارة الشارقة ممثلة بالعديد من قطاعاتها السياحية والاقتصادية والمعرفية في هذه التظاهرة العالمية تكللت بنتائج إيجابية تتيح المزيد من فرص التعاون الدولي وعززت حضور إمارة الشارقة المتميز في المحافل الدولية وساهمت في دعم جهود الهيئة الرامية إلى الترويج السياحي للإمارة وزيادة استقطاب السياح من مختلف دول العالم.

وأشار المدفع إلى العديد من المخرجات الإيجابية التي انبثقت عن مشاركة الإمارة في معرض سوق السفر العالمي الذي اعتبره الحدث السياحي الأبرز على خريطة السياحة العالمية لافتاً إلى أن مشاركة مختلف القطاعات تأتي ضمن رسالة الهيئة الرامية إلى تعزيز مساهمة القطاع السياحي في دعم الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية التي تصب في مصلحة الإمارة ونمو القطاع السياحي.
وأضاف أن نتائج مشاركة الإمارة في المعرض تساهم في بناء شراكات استراتيجية مع الأسواق العالمية المستهدفة والتواصل المباشر مع القطاع السياحي والإعلامي العالمي للتعريف عن قرب بمنتج الشارقة السياحي ومقوماته المختلفة وتبادل الخبرات بما ينعكس على تطوير منظومة القطاع السياحي في الإمارة ورفدها بالمزيد من المشروعات السياحية وزيادة عدد السياح مستقبلاً وفق رؤية الهيئة الهادفة إلى استقطاب عشرة ملايين سائح بحلول العام 2021.

ودأبت هيئة الإنماء التجاري والسياحي على المشاركه بمعرض سوق السفر العالمي وغيره من المعارض الدولية المعنية بالشأن السياحي، لترسيخ التعاون مع صناع القرار السياحي في العالم من كبار مسؤولي السياحة والطيران ومدراء الفنادق ووكلاء السياحة والسفر والإعلاميين والاطلاع على آخر التطورات والتوجهات في صناعة السياحة والسفر العالمية.

طيران 
أكد سعادة علي سالم المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، على نجاح الهيئة بالتعاون مع هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، في الترويج للإمارة كوجهة رائدة للسياحة والأعمال، مشيراً إلى أن المشاركة بمعرض سوق السفر العالمي في لندن حققت معظم الأهداف التي وضعت لها، والتي تتمثل في التعريف بمختلف التسهيلات التي يقدمها مطار الشارقة الدولي لجذب السياح والزوار إلى الإمارة، وإبراز المشاريع الجاري العمل عليها لتطوير المطار ورفع مستوى الخدمات.

وقال المدفع: "مثلت مشاركتنا في معرض سوق السفر العالمي فرصة لنا ولشركائنا من الجهات الحكومية في إمارة الشارقة، لإبراز ما تتمتع به إمارتنا الباسمة من مقومات سياحية وخدمات ضيافة رفيعة المستوى تواكب أحدث المعايير والتوجهات العالمية في قطاع سوق السفر والسياحة، وهو ما يعزز من الأهمية المتنامية للشارقة على خريطة الوجهات السياحية في العالم".

وأضاف: "أسهمت مشاركة هيئة مطار الشارقة الدولي بالمعرض، في تطوير علاقات التعاون وتوسيع آفاق التواصل مع هيئات المطارات العالمية وشركات الطيران الكبرى من أجل الاستفادة من خبراتها، وتعزيز الشراكة معها لاستقطاب مزيد من الشركات الدولية لاتخاذ مطار الشارقة الدولي منطلقاً لها للتوسع في المنطقة، إلى جانب التعريف بالخدمات التي يقدمها المطار للمسافرين والشركات على حد سواء، خصوصاً مع مشروع توسعة المطار الذي سيرفع الطاقة الاستيعابية للمطار إلى 20 مليون مسافر بحلول العام 2027".

متاحف الشارقة 
أكدت سعادة منال عطايا، المدير العام لهيئة الشارقة للمتاحف أهمية المتاحف في حفظ ذاكرة وتراث المجتمعات ونقل ثقافتها وهويتها لأجيال الحاضر والمستقبل مشيرة إلى دور المتاحف في الجذب السياحي والتعريف بتاريخ المجتمع الانساني والفني.
 
وقالت عطايا إن مشاركة الهيئة في معرض سوق السفر العالمي يستكمل جهود الجهات المشاركة في المعرض للتعريف بالمقومات السياحية لإمارة الشارقة بمختلف أنواعها لافتة  إلى أن الهيئة تشرف على 16 متحفاً تختص بمختلف أنواع الفنون والثقافة الإسلامية وعلم الآثار والتراث  والعلوم والأحياء المائية وتاريخ إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة.
 
ونوهت عطايا إلى ما يتيحه المعرض من فرص مهمة   لنقل رؤية الهيئة المتمثلة في أن نكون منبراً ثقافياً معززاً لهوية الشارقة محلياً وعالمياً يساهم في تنشئة مجتمع واعٍ بأهمية المتاحف كوجهة ثقافية وتعليمية جاذبة وممتعة لافتة إلى دور المعرض في بناء الشراكات ومد جسور التواصل مع المتاحف العالمية، وتبادل الخبرات واستقطاب سياحة المتاحف إلى الإمارة.
رياضة المرأة 
وقالت سعادة ندى عسكر النقبي مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة إن معرض سوق السفر العالمي يشكل فرصة مهمة كونه يجمع المجتمع السياحي العالمي تحت مظلة واحدة  ويتيح التعريف بجهود الشارقة للارتقاء برياضة المرأة وإنجازات المرأة في إمارة الشارقة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.
وأشارت النقبي إلى أن أهداف المؤسسة تتوافق وجهود مختلف مؤسسات إمارة الشارقة في تعزيز مكانة الإمارة على الخريطة العالمية بمختلف القطاعات مما يعكس الصورة الإيجابية للإمارة مشيرة إلى أن استراتيجية المؤسسة تستهدف فتح المجال أمام المرأة  للمنافسة في المحافل الرياضية الإقليمية والدولية، للوصول إلى منصات التتويج، وتحقيق المجد الرياضي لنفسها ولأسرتها ومجتمعها ودولتها.
القطاع الفندقي
تميزت مشاركة القطاع الفندقي في معرض سوق السفر العالمي انها تمثل منتجعات وفنادق فاخرة من تصنيف فئة خمس نجوم من الطراز الحديث والتراثي لتلبية أذواق سياح إمارة الشارقة كافة.
وتشير البيانات الرسمية الصادرة عن هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة بأنّ معدلات الإشغال الفندقي بلغت 70 خلال العام الجاري. وبالمقابل، بلغ إجمالي أعداد النزلاء 885 ألف نزيل خلال النصف الأول، أي بنمو قدره 3.5% مقارنةً بالنصف الأول من السنة الفائتة. 
وتشهد أعداد نزلاء الفنادق في إمارة الشارقة نمواً سنوياً ، في حين ترتفع إيرادات الفنادق بنسبة تصل إلى 12.3% سنوياً، مع توقعات بأن تصل إيرادات الفنادق بنهاية العام الجاري إلى 686.8 مليون درهم (187 مليون دولار)، وأن ترتفع إلى 830 مليون درهم (226 مليون دولار) بنهاية عام 2019.
واستحوذت الفنادق الفاخرة من فئتي 4 و5 نجوم في العام الماضي على 70% من إيرادات الفنادق في الإمارة، ما يعكس حجم العائد الكبير المتوقع على الاستثمار ضمن هاتين الفئتين.
وتعمل إمارة الشارقة على إنجاز العديد من المشاريع الفندقية الفاخرة والفريدة التي تساهم في رفد القطاع الفندقي واستقطاب المزيد من السياح وتعزيز نمو القطاع الاقتصادي والسياحي في الإمارة.