في إطار جهود جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا الهادفة إلى تعزيز روح المعرفة ونشر ثقافة الاطلاع بين الطلبة وأعضاء الجامعة في مختلف المجالات، نظمت "كلية الأعمال" في مقر الجامعة بأبوظبي، مساء أمس الأحد، محاضرة تحت عنوان "تطوير المشاركة المجتمعية"، شارك فيها سعادة أحمد شبيب الظاهري، الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي.
وقدم الظاهري للطلبة والمشاركين في المحاضرة، عددا من النماذج العلمية للخطط الانتخابية (مثل: خطة الخارس، خطة تجهسز الأرض الإنتخابية، خطة الطرق على الأبواب)، مشيرا إلى أن الحملة الانتخابية تقوم على أربعة موارد أساسية (الوقت، المعلومات، الناخبون، المال).
وأضاف أن خطوات العمل الانتخابي تبدأ من معرفة التوجهات العامة للناخبين من خلال جدول الناخبين الديمغرافي والمزاج العام للناخبين والبيئة الانتخابية، وعدد الأصوات الذي ستحتاج إليه من أجل الفوز بالانتخابات أو الاستهداف الجغرافي أو الاستهداف الديمغرافي، واستراتيجية الاتصال مع الناخبين والوسيلة الأكثر فعالية في الاتصال بالناخبين، وخطة الحشد (ومن أهم الخطط الانتخابية ولضمان نجاحها عليك: تنفيذ خطة الطواف من دار إلى دار، تشكيل غرفة عمليات الحملة، الرسائل القصيرة، تكثيف توزيع المنشورات الدعائية المباشرة).
وتناول الظاهري، خلال المحاضرة، عدد من المحاور حول تنظيم المجلس الوطني الاتحادي  كسلطة تشريعية في الدولة، واختصاصات واستراتيجية المجلس، وانتخابات المجلس (المشاركة الشعبية)، متطرقا إلى أبرز الإنجازات الاستراتيجية للمجلس الوطني الاتحادي على المستوى الداخلي (القطاع التعليمي، القطاع الإقتصادي، قطاع الإسكان، القطاع الصحي، القطاع الإجتماعي، والقطاع الخدمي)، بالإضافة إلى أهم الإنجازات على الصعيد الخارجي.
وأكد الدكتور عامر قاسم، نائب رئيس الجامعة - مقر أبوظبي، أن الابتكارات في المنتجات مهما كانت نوعيتها، تعتمد في تصريفها واستخدامها على نطاق واسع على كيفية التسويق وجودته، وعبر النجاح في استخدام هذه الأساليب يستطيع أصحاب الابتكارات تسويق منتجاتهم وجعل الفئات المختلفة تقبل على التعاطي معها، وهو من المحاور الأساسية التي تقوم عليها إدارة الأعمال.
وأشار إلى أن الفعاليات التي تنظمها الجامعة تأتي ضمن إطار رؤية و استراتيجية جامعة العين للعلوم و التكنولوجيا، لضمان مخرجات تعليمية تلبي متطلبات سوق العمل وتربط المحتوى الأكاديمي بالتطبيق العملي ، مؤكدا على أهمية الفعاليات التي تنظمها الجامعة ضمن إطار إحداث تطوير حقيقي في الأساليب التعليمية، موضحاً أن الفعاليات التي تسعى لتنظيمها الجامعة تدعم إلى حد كبير المساقات الدراسية للطلبة في مختلف الكليات والتي بدورها تدمج التكنولوجيا بالدراسة النظرية، الأمر الذي سيعزز وضع الطلبة التنافسي في المسار المهني، ويمكِّنهم من لعب أدوار كبيرة في تطوير مسيرة التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة القائمة على الاقتصاد المتنوع.
وأضاف أن الجامعة تسعى من خلال أهدافها إلى تلبية مطالب الطلبة ودعم المسيرة التعليمية، الأمر الذي يسهم في صناعة التطور والتقدم لطلبة الجامعة، موضحا بذلك أن الجامعة تسعى دائما للأفضل من أجل تنمية كفاءات الأجيال الجديدة من الشباب الذين سيساهمون خلال الألفية الجديدة في تطوير اقتصاد بلادهم القائم على المعرفة، وتأهيلهم من وقت مبكر لمستقبل مهني متميز.
وفي ختام المحاضرة قدمت جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا، درعا تكريما لسعادة أحمد شبيب الظاهري، الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي، على جهوده المتواصلة في تعزيز وتنمية ثقافة المجتمع وخصوصا طلبة الجامعات.