نظمت إدارة  شؤون الطلبة في جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع منطقة عجمان الطبية وبالتنسيق مع كلية الصيدلة والعلوم الصحية وإدارة الخدمات الطبية بالجامعة حملة توعوية للطالبات حول مرض سرطان الثدي، وتضمنت الحملة توزيع بروشورات وكتيبات تثقيفية حول المرض وفيلم وثائقي يحث على ضرورة الفحص الدوري والذاتي للثدي للكشف المبكر عن المرض، وأسباب وطرق الوقاية من سرطان الثدي.

وألقت الدكتورة ريم المفتي من منطقة عجمان الطبية، محاضرة توعوية للطالبات حول هذا المرض، فتناولت تعريفه كمرض، والعوامل التي قد تزيد احتمالات إصابة المرأة أو الرجل لهذا المرض، وتطرقت إلى أعراض هذا المرض. وأكدت الدكتورة ريم على أهمية القيام بالفحص الشهري الذاتي، وضرورة القيام بالفحص السريري الدوري من قبل الطبيبة. وشهدت المحاضرة إقبالا لافتا من الطالبات اللواتي لم يترددن بطرح كافة الأسئلة المرتبطة بهذا المرض.

وأشارت الدكتورة ريم إلى أن الكشف المبكر لهذا المرض يساهم بشكل كبير في الشفاء منه تماما، وذلك بناء على حالات من الواقع أثبتت هذا الأمر. كما قامت الطبيبة ريم المفتي بإجراء فحص سريري لعدد كبير من الطالبات داخل الحرم الجامعي.

من جانب آخر، شاركت إدارة الخدمة المجتمعية بالجامعة في هذه الفعالية بالتنسيق والتعاون مع جمعية أصدقاء مرضى السرطان والقافلة الوردية التابعة لها، حيث تم بيع بعض المنتجات التي يذهب ريعها لصالح مرضى السرطان المسجلين لدى الجمعية والغير قادرين على تسديد رسوم علاجهم.

هذا وقد تميزت الحملة بإقبال كبير من الطالبات وتفاعلهن مع المشرفات على الحملة، ومشاركتهن في توزيع الشرائط الوردية التي زينت ياقات الطالبات خلال الحملة.

وقد حضر الفعالية كل من الدكتور نجيب عبد الجليل حسن، عميد كلية الصيدلة والعلوم الصحية بجامعة عجمان والدكتور عبد الحق النعيمي، مدير إدارة الخدمة المجتمعية، اللذان أثنيا على الجهد المبذول لإنجاح هذه الفعالية الهامة.