في أمسية شعرية حملت عنوان "شموس"، استضافت الدورة الـ 36 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، التي تُختتم فعالياتها السبت المقبل، بمركز إكسبو الشارقة، كلاً من الشاعر السوري أديب حسن محمد، والشاعر الأردني يوسف محمود الديك، وأدار الأمسية الصحفي والشاعر عثمان حسن.

ألقى يوسف محمود الديك نخبة من نصوصه الشعرية على جمهور الأمسية من بينها "يا بحر إن خذلتنا"، و"هو الحب"، و"سهر"، و"سأرمي كلامي"، و"مطر"، "وعيناك مجرمتان"، و"لغة وأرض"، وتراوحت ثيمات هذه الأعمال بين عشق الوطن والمحبوبة، والحنين إلى الماضي وإلى الأيام الخوالي.

ومن جانبه قرأ الدكتور أديب حسن محمد، سلسلة من أعماله الخالدات، التي تركت وقعاً خاصاً في نفوس المستمعين، حيث ألقى عدداً من القصائد أبرزها "لا أشبه نفسي"، و"أربعينية"، و"شاعر يحدث الآن"، و"دون يديك"، و"تعبت البلاد"، و"كابوس"، وغيرها من الأعمال.

يذكر أن للشاعر الدكتور أديب حسن محمد، مجموعة من الإصدارات الشعرية أبرزها: "موتى من فرط الحياة"، و"إلى بعض شأني"، و"ملك العراء"، و"سبابة تشير إلى العدم"، و"البرية كما شاءتها يداك"، و"أسفل ومنتصف الحياة".

أما الشاعر يوسف محمود الديك، الذي يُقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويشغل عضوية رابطة الكتّاب الأردنيين، واتحاد أدباء وكتّاب الإمارات، فقد صدرت له مجموعة من الأعمال الأدبية في الشعر من بينها "طقوس النار"، و"تفاصيل صغيرة على نحاس القلب"، كما لديه في الرواية "تنهيدة الأسى.. تلويحة الجنون".