انطلاقا من حرص هيئة الطرق والمواصلات على تعزيز العلاقات المشتركة مع الجهات التطويرية في إمارة دبي مما يساهم في تحقيق المنظومة المرورية المتكاملة المنشودة في الامارة وتشجيع استخدام وسائل المواصلات العامة، وقعت هيئة الطرق والمواصلات في دبي اتفاقية تعاون مشترك مع مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة في العالم في مجال التجارة والمشاريع والمطور الرئيسي لمنطقة أبراج بحيرات الجميرا في دبي، لإدارة وتشغيل مواقف مركبات الزوار  في منطقة أبراج بحيرات جميرا، بهدف تنظيم المواقف في المنطقة التي باتت تشهد نسبة إشغال مرتفعة، إلى جانب توفير أكبر عدد ممكن من المواقف للمستخدمين. 
وقعت الاتفاقية كل من المهندسة ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في هيئة الطرق والمواصلات، وسعادة أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول لمركز دبي للسلع المتعددة ، وتوجهت بن عدي في مستهل اللقاء، بجزيل الشكر والتقدير لمركز دبي للسلع المتعددة على التعاون والتنسيق الكبيرين مع هيئة الطرق والمواصلات في مختلف المواضيع التي تتصل بعمل الجانبين وبما يحقق الأهداف والغايات الاستراتيجية المشتركة.
وتفصيلاً ؛ أوضحت المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في الهيئة بأن المواقف في منطقة أبراج بحيرات جميرا سيتم تفعيلها على مرحلتين، المرحلة الأولى خلال العام الجاري 2017 وتشمل (1936) موقفا، تم تصنيفهم إلى مناطق مختلفة تدل عليها رموز معينة في اللوحات الإرشادية، وفقاً لمتطلبات المنطقة، على أن يتم تفعيل (460) موقفا في المرحلة الثانية حتى عام 2020، مضيفةً بأنه لا توجد تصاريح موسمية خاصة بهذه المنطقة، حيث تتوفر مواقف للسكان ضمن المجمعات. 
وأشارت بدورها إلى أن وسيلة دفع رسوم المواقف في المنطقة ستكون عبر وسائل الدفع الذكية والتي تشمل الرسائل النصية القصيرة والتطبيق الذكي لهيئة الطرق والمواصلات وذلك بحسب فئات ورسوم محددة لكل منطقة من السبت إلى الخميس، من الساعة 8 صباحاً وحتى 10 مساءً ، بحيث تتضمن مواقف بمداخل المجمعات ومواقف جانبية برسم 4 دراهم للساعة للواحدة، كما سيتم توفير مواقف مميزة بتعرفة 10 دراهم للساعة الواحدة وبحد اقصى للوقوف بهما 3 ساعات، بالإضافة لذلك سيتم توفير مواقف أخرى بتعرفة 4 دراهم للساعة الواحدة ودون حد أقصى للوقوف فيها، مؤكدة بانه سيتم توفير عدد من المواقف المجانية مخصصة لأصحاب الهمم موزعة على مداخل المجمعات.
وفي هذه المناسبة، قال أحمد بن سليّم، الرئيس التنفيذي الأول لمركز دبي للسلع المتعددة:"تعد منطقة أبراج بحيرات الجميرا مجتمعاً نابضاً بالحياة، حيث يقطنها ويعمل فيها أكثر من 92،500 شخص كل يوم. وباعتبارنا المطور الرئيسي للمنطقة، نسعى باستمرار لتقديم حلول جديدة من شأنها إثراء الحياة اليومية لسكانها والعاملين فيها وتعزيز راحتهم. ويسعدنا التعاون مع هيئة الطرق والمواصلات لطرح أحدث تقنيات المواقف الذكية من خلال هذا المشروع الجديد في مجتمع المنطقة الحرة، ما يمثل خطوة طبيعية أخرى تتماشى مع أهداف استراتيجية المنطقة الذكية التي نسعى لتحقيقها".