أقامت دائرة القضاء في أبوظبي اليوم مراسم رفع العلم على وقع النشيد الوطني في جميع المحاكم والنيابات بأبوظبي والعين والمنطقة الغربية. وقام سعادة المستشار يوسف سعيد العبري وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، واصحاب السعادة والمستشارين وأعضاء السلطة القضائية و موظفي الدائرة برفع العلم في مقر الدائرة الرئيسي الجديد في مدينة أبوظبي. حيث أكد سعادة وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، بأنه يحق لشعب الإمارات أن يرفعوا راياتهم عالياً، متوجين عزة بلادهم التي حفروها على وجه التاريخ بأحرف من نور تشرق بالعلم والعمل، حتى أصبح اسم بلادهم كعلمهم عالياً وعزيزاً.
 وقدم سعادة المستشار العبري التهنئة باسمه شخصياً واسم كافة العاملين في دائرة القضاء إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بهذه المناسبة الغالية والتي تأتي بالتزامن مع تولي سموه مقاليد الحكم، مؤكداَ أن هذا التزامن هو تعبير عن دور القيادة الفذة لسموه في رفعة اسم وعلم الإمارات، والتي شكلت امتداد لنهج الأباء المؤسسين في العمل الجاد والفكر المبتكر الأصيل.
وأكد سعادة وكيل دائرة القضاء أن اسم دولة الإمارات أصبح بفضل المسيرة المعطاءة لقيادتنا الحكيمة مرادفاً للاستقرار على كافة الأصعدة الأمنية والاجتماعية والاقتصادية، حيث حرص أباؤنا المؤسسون أن يقيموها على ركائز العدل وسيادة القانون، فكانت ولا زالت قبلة لكل طامح للعيش الكريم المستقر. موضحاً أن دائرة القضاء قامت بالتكامل مع الأجهزة الأمنية والقضائية في الدولة بدور محوري في تحمل جزء من هذه المسؤولية باقتدار بفضل العمل بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، وبجهد وإبداع أبناء الإمارات المسكونين بهاجس التطور والتميز، فكانت سرعة وسهولة الوصول إلى العدالة جزء لا يتجزأ من مفهوم العدل في أبوظبي. 
من جهته قال سعادة المستشار علي محمد البلوشي النائب العام لإمارة أبوظبي، بكل الفخر والاعتزاز نرفع بأيدينا علماً رفع أحبة لنا بدماءهم فأصبح له في قلوبنا مساحة أكبر، هي بحجم كل التضحيات التي قدمها شعبنا سواء بالدم أو بالجهد والعمل الجاد والمخلص. فما حققناه في بلادنا هو مجد استحققناه نحن شعب الإمارات أبناء زايد الخير، فعلم الإمارات أصبح في وجدان شعوب الأرض مرادفاً لمعاني العطاء والسلام والأمن. تلك المعاني التي صاغها الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، وررسخها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.
وأضاف المستشار البلوشي أن النيابة العامة في أبوظبي تعمل بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، على المساهمة في هذه المسيرة المعطاء من خلال الحرص على ارساء دعائم سيادة القانون وحماية المجتمع من كل من يحاول النيل من استقرارنا، أو يعرقل مسرتنا نحو تحقيق طموح بلادنا في تبوأ المكانة التي نستحق نحو المزيد من القمم، مستهدين بدماء أشقاءنا التي بذلوها في سبيل استقرار بلادنا فحملونابتضحياتهم أمانة حماية العدالة وسيادة القانون والحفاظ على أمن واستقرار كل فرد وفئة في المجتمع،