يشارك مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث في الدورة الـ 36 من معرض الشارقة الدولي، والذي يقام في الفترة من 1-11 نوفمبر 2017 بإصدارات جديدة ومتنوعة.
ومن أحدث هذه الكتب " تاريخ غزة في نهاية العصر العثماني من خلال شواهد القبور(1814-1917 م" تأليف الدكتور فرج الحسيني. 
جمع المؤلف مادة هذا الكتاب بعد بحث كبير شمل كل مقابر مدينة غزة، وذلك خلال فترة عمله أستاذاً مساعداً في قسم التاريخ والآثار في الجامعة الإسلامية بغزة سنة 2012. وهو مسح شامل لكل الشواهد الأثرية العثمانية والشواهد التي ترجع إلى النصف الأول من القرن العشرين، وهو إضافة نوعية لتاريخ غزة من نهاية العصر العثماني وحتى الاحتلال البريطاني  لفلسطين.
ويظهر الكتابُ من خلال دراسة الشواهدِ تاريخَ العائلات الغزية، وأشهرَ الأفراد الذين ينتسبون إليها، والمناصبَ والوظائفَ الحكومية التي تقلدوها.
كما يشارك المركز بكتاب جديد بعنوان "قراصنة غرب البحر المتوسط من القرن 6 هـ / 12 م حتى القرن 9 هـ / 15 م"، وهو من تأليف: الدكتور محمود أحمد علي هدية.
يوضح الكتاب جانباً مبهماً من التاريخ سكتت عنه الكثير من المصادر العربية، حيث لم تحظ القرصنة بدراسة متخصصة منفردة، على الرغم من أهميتها كظاهرة انتشرت في البحر المتوسط. كما يبين أثر القرصنة على حركة التجارة والعلاقات الاقتصادية والسياسية بين بلدان الغرب الإسلامي والمسيحي.
ومن الكتب الجديدة أيضاً التي يشارك فيها المركز في المعرض كتاب "رحلة المجاجي"، دراسة وتحقيق سعاد آل سيد الشيخ ، وكتاب "الفوائد المسجلة في شرح البسملة والحمدلة "، لأبي عبدالله محمد بن حمدون بناني المعروف بالمحوجب وهو كتاب محقق للدكتور حاج بنيرد وكتاب "لغة أهل السواد في المعاجم العربية تأصيل وتوصيف"، تأليف صفاء صابر مجيد البياتي .
وقد بلغت إصدارات المركز حتى الآن 121، تنوعت موضوعاتها في مجالات العلوم المتعددة، ومن الإصدارات أيضاً الجديدة التي يشارك فيها المركز العدد 99 من مجلة آفاق الثقافة والتراث، بالإضافة إلى العدد 74 من مجلة أخبار المركز.