عبر النجم البرازيلي رونالدينو عن سعادته بالأجواء المميزة التي يتمتع بها مطعم باراستي بيتش الشاطئي والتي تشعره وكأنه في بلده الأم أثناء تمضيته اليوم هناك.

وأمضى النجم الحائز على جائزة أفضل لاعب كرة قدم في العالم لمرتين على التوالي عطلته في دبي واستمتع مع أصدقائه بلعب كرة القدم خلال النهار والاستمتاع بأجواء مطعم باراستي بيتش بعد غروب الشمس.

وتحدث رونالدينيو مع المعجبين وتوقف لالتقاط العديد من الصور التذكارية معهم،كما علق حول الوقت الذي أمضاه في دبي: "من الرائع زيارة مطعم باراستي بيتش والاستمتاع بأجوائه ولعب كرة القدم على الشاطئ، كما أن أشعة الشمس والموسيقى تجعلني أشعر وكأنني في بلدي".

تابع بقوله: "أزور دبي  بهدف الاسترخاء ولقضاء وقت جميل مع أصدقائي، من الواضح أن الجميع هنا يهتمون بكرة القدم كما يتمتع نادي برشلونة ومنتخب البرازيل بقاعدة جماهيرية كبيرة هنا، ولهذا فهنا العديد من الأمور المشتركة التي يمكن التحدث بها مع المشجعين".

وأضاف: " تتمتع دبي بأجواء إيجابية ومميزة وهذا السبب الرئيسي لاختيارها، وٍاعود في المستقبل لزياة هذه المدينة الجميلة بكل تأكيد".

كما أجاب عند سؤاله عن إن كان يريد البقاء في عالم كرة القدم بعد إعتزاله اللعب، بقوله: "لم أتخذ قراري بعد، فبعد سنوات طويلة في في ممارسة اللعبة سأتمهل في اتخاذ قراري التالي، لكني أحب كرة القدم وسأستمر بحبي لها".