وقعت سلطة تسوية المنازعات في مركز دبي المالي العالمي مذكرة تفاهم مع هيئة التحكيم في ولاية هانجتشو الصينية، محققة بذلك خطوة جديدة في مجال الربط العالمي بين مراكز تسوية المنازعات العالمية. وتهدف الاتفاقية الجديدة إلى تطوير حلول تسوية المنازعات الإلكترونية لتعزيز التجارة الإلكترونية واستخدام التقنيات الذكية، مثل الذكاءالاصطناعي وسلسلة الكتل (Blockchain). وستدعم الاتفاقية أيضاً تطوير آليات إنفاذ الأحكام بين هانجتشو ومحاكم مركز دبي المالي العالمي.  

وقام بتوقيع اتفاقية التعاون مارك بير، حامل وسام الإمبرطورية البريطانية والرئيس التنفيذي لسلطة تسوية المنازعات في مركز دبي المالي العالمي، أثناء وجوده في الصين للمشاركة في القمة العالمية الثانية للتجارة الإلكترونية العابرة للحدود. وفي إطار الجهود التي تقودها هانجتشو لبناء ""طريق الحرير الإلكتروني"، ركزت القمة على حماية الملكية الفكرية المرتبطة بالتجارة الإلكترونية العابرة للحدود. وبحكم موقعها على ملتقى الطرق الحديثة بين الشرق والغرب، فإن التزام دبي بتوظيف التكنولوجيا بالشكل الأمثل والتحول إلى "مدينة المستقبل" يتمم طموحات هانجتشو التي تسير بالتوازي مع طموحات دبي.

ويأتي التوجه شرقاً وتطوير العلاقات مع الصين في مقدمة أولوية السياسة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة، ومعها دبي. وتعتبر الصين أكبر شريك تجاري لإمارة دبي منذ عام 2014 وثاني أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات العربية المتحدة منذ عام 2011. وبحسب وزارة الاقتصاد الإماراتية، فقد ارتفعت القيمة الإجمالية للتبادل التجاري بين الإمارات والصين إلى 141.74 مليار دولار أمريكي خلال الفترة 2014- 2016. وبلغت قيمة التجارة غير النفطية بين البلدين 46.3 مليار دولار أمريكي في عام 2016 وحده، كما تزيد قيمة الاستثمارات الإماراتية في الصين على 2,1 مليار دولار. 

وتأتي اتفاقية المعلومات هذه في أعقاب الإعلان مؤخراً عن "منتدى محاكم المستقبل"، المبادرة التي تقودها محاكم مركز دبي المالي العالمي التابعة لسلطة تسوية المنازعات بالتعاون مع مؤسسة دبي للمستقبل. ويشكل المنتدى منصة عالمية، وفرصة مثالية تجمع نخبة من الخبراء البارزين على مستوى العالم في الجوانب القانونية، ومجموعة من المشرعين وصناع النظم القانونية وتكنولوجيا المعلومات لاستشراف مستقبل قطاع القضاء، وآليات عمل المحاكم التجارية مستقبلاً.

تأسست هيئة التحكيم بمدينة هانجتشو عام 1996 وهي تضم اليوم أكثر من 600 محكم من الداخل والخارج. وتدعم الهيئة قطاع الأعمال في مقاطعة تشيجيانغ شرقي الصين، والتي تعد من أبرز مراكز الصناعة والأعمال والخدمات اللوجستية والتجارة الإلكترونية في البلاد. وتشتهر هانجتشو، التي تعرف غالباً باسم "وادي السليكون الصينية"، بوجود أعداد كبيرة من شركات الإنترنت والتكنولوجيا الناشئة ضمن "منطقة هانجتشو للتطوير الاقتصادي والتكنولوجي" الممتدة على مساحة 104 كيلومترات مربعة. 

وباعتبارها واحدة من هيئات تسوية المنازعات الرئيسية في شرق الصين، فإن هيئة التحكيم في مدينة هانجتشو تمتلك القدرة على تمكين الشركات من تبادل التجارة والابتكار بشكل آمن بين دبي، والإمارات العربية المتحدة عموماً، والصين. وفي أعقاب اتفاقية التعاون المهمة التي وقعتها "محاكم مركز دبي المالي العالمي" في عام  2016 مع المحكمة الشعبية العليا في شنغهاي، فإن التحالف الجديد يؤكد التزام سلطة تسوية المنازعات بترسيخ العلاقات بين الإمارات والصين في الجوانب القضائية وكذلك دعم المبادرة الشاملة "حزام واحد طريق واحد".