عقد مجلس إدارة المنظمة العالمية للمناطق الحرة في المنطقة الحرة اجتماعه في برشلونة، برئاسة سعادة الدكتور محمد الزرعوني، رئيس "المنظمة العالمية للمناطق الحرة" وبحضور السيدة بلانكا سوريجيه، عضو مجلس الإدارة والمدير العام للمعرض الدولي للخدمات اللوجستية ومناولة المواد "إس آي إل" في برشلونة وأعضاء مجلس الإدارة. تضمن جدول أعمال الاجتماع مناقشة النمو المطرد الذي تشهده أعمال المنظمة وواقع العديد من الخدمات، بالإضافة إلى ميزانية عام 2018 والمؤتمر السنوي المقرر انعقاده  عام 2018.

وأشاد سعادة الدكتور الزرعوني بالجهود المتواصلة التي يبذلها أعضاء مجلس الإدارة في قيادة قطاع المناطق الحرة ودورهم الفاعل في تمكين المنظمة من تحقيق مستوى استثنائي من النجاح والتطور. وقال: "تتواصل اليوم مسيرة النمو التي بدأتها المنظمة متمثلةً بزيادة عدد الأعضاء وتوسع نطاق الخدمات التي نقدمها لمجتمعاتنا. وأود أن أشكر أعضاء المجلس على دعمهم المستمر وجهودهم القيّمة في تعزيز مكانة المنظمة العالمية للمناطق الحرة باعتبارها الهيئة الرائدة التي تجمع مختلف المناطق الحرة في العالم تحت مظلتها."

وأضاف: "ستواصل المنظمة العمل على توفير منصة موحدة لتعزيز دور المناطق الحرة كمساهم رئيسي وفاعل في دفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية والاستدامة وتقديم أفضل الأساليب والممارسات المبتكرة للنهوض بهذا القطاع وتعزيز تميّزه".

وتخللت فعاليات الاجتماع مراجعة مجلس الإدارة لتقرير رئيس المنظمة والرئيس التنفيذي ورؤساء اللجان ومناقشة ميزانية عام 2018 بالإضافة إلى الموافقة على انضمام مرشح الرابطة الدومينيكية للمناطق الحرة (ADOZONA) خوسيه كونتريراس إلى مجلس إدارة المنظمة، لحين التصديق عليه من قبل الجمعية العمومية.


واختتم الاجتماع بعقد اتفاق حول اجتماع مجلس الإدارة القادم المقرر انعقاده خلال فعاليات المؤتمر والمعرض الدولي السنوي الرابع للمنظمة وعلى هامش أعمال الجمعية العمومية المزمع انعقادها في دبي، الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة بين 30 أبريل - 1 مايو 2018.

وعقب الاجتماع، وقع سعادة الدكتور الزرعوني والسيد جوردي كورنيت، رئيس اتحاد المناطق الحرة في برشلونة اتفاقية رسمية بين المنظمة العالمية للمناطق الحرة والاتحاد بشأن استضافة وتنظيم المؤتمر السنوي الدولي واجتماع الجمعية العمومية للمنظمة في برشلونة، في عام 2019.

كما زار وفد المنظمة العالمية للمناطق الحرة مقرّ اتحاد المناطق الحرة يرافقه وفد من جمعية منطقة التجارة الحرة للأمريكتين (AZFA).