تدشن المنتخبات الثمانية الأفضل على مستوى العالم مساء اليوم الثلاثاء 31 أكتوبر، منافسات النسخة السابعة من بطولة هواوي لكأس القارات لكرة القدم الشاطئية، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وينظمها مجلس دبي الرياضي في منطقة مراسي الخليج التجاري على قناة دبي المائية وتتواصل حتى 4 نوفمبر المقبل.
ويستهل منتخبنا الوطني مشواره بمواجهة البرتغال في مباراة تنطلق الساعة الخامسة والنصف مساء ضمن مباريات المجموعة الأولى، وتسبقها مواجهة البرازيل حامل اللقب مع مصر الساعة الرابعة والربع مساء ضمن المجموعة الأولى أيضا، فيما تتواصل منافسات اليوم الأول بإقامة مباراتين ضمن المجموعة الثانية، ويلتقي منتخب روسيا مع منتخب المكسيك في الساعة السابعة إلا ربع، كما يلتقي منتخب إيران مع منتخب الباراغواي في الساعة الثامنة مساء.
وكشف علي عمر مدير البطولة، أن الترتيبات جاهزة بالكامل لانطلاق ضربة البداية للبطولة التي باتت محطة تنشدها أفضل المنتخبات حول العالم، ويسعى من خلالها مجلس دبي الرياضي إلى إبراز دبي كوجهة رياضية رائدة، إلى جانب تعزيز الجانب السياحي من خلال التنويع في أماكن إقامة البطولة، حيث أقيمت سابقا في منطقة "جميرا بيتش ريزيدنس"، ثم في الفيستفال سيتي، تلاها منطقة المارينا تحديدا في نادي دبي للرياضات البحرية، ليقع الاختيار العام الحالي على منطقة قناة دبي المائية المعلم الأحدث في الإماراة، ليحقق المجلس من خلال البطولة نجاحات في نواحي مختلفة.
من جانبه أشاد جوان كوسكو، المدير التنفيذي لكرة القدم الشاطئية في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، بالتحضيرات لانطلاق الحدث ودور البطولة ودولة الإمارات عموما في نشر رياضة الكرة الشاطئية، وقال: إقامة بطولة جيدة بات ليس معيارنا حينما يتعلق الأمر بدبي، حيث اعتدنا دائما على إقامة بطولة مذهلة، هذا المعيار الذي يجعلنا في كل عام ننتظر التفوق والإبداع في التنظيم وروعة المكان والحدث في بطولة كأس القارات الشاطئية.
وأضاف: منذ استضافة دبي كأس العالم لكرة القدم الشاطئية عام 2009، ثم انطلاق كأس القارات عام 2011، فإن لعبة كرة القدم الشاطئية حققت نموا وانتشارا كبيرا تحديدا في هذه المنطقة.

"الأبيض" متعطش للتفوق
أبرز موقع اللجنة الدولية لكرة القدم الشاطئية، تقريرا موسعا عن منتخبنا الوطني لكرة القدم "أبيض الشواطئ"، بعنوان المنتخب الإماراتي متعطش للتفوق، وذلك من أجل تعويض النتائج السلبية وخروجها المبكر من الدور الأول في النسخة الماضية.
وتحدث محمد المازمي، مدرب منتخبنا الذي تولى المهمة خلفا للبرازيلي جوستافو الذي أخفق المنتخب معه العام الماضي، لينجح المازمي بقيادة المنتخب للتأهل إلى كأس العالم، وقال: المنتخب يتطور خطوة بخطوة، بعد نهائيات كأس العالم عدد كبير من لاعبينا شارك مع فرق أوروبية ولعبوا في دوريات مختلفة، وهو ما جعلهم يكتسبون المزيد من الخبرة، وبالطبع نحن أقوى من أي وقت مضى.
وأضاف: أتوقع الأفضل من الفريق في البطولة، إنها فرصة رائعة لإبراز عملنا الكبير والجاد الذي قمنا به في الأشهر الأربعة الماضية، ستكون تجربة رائعة سواء لي أو اللاعبين، عبر اللعب في بطولة دولية على أرض الدولة ووسط أصدقائنا وجماهيرنا.


جلوبو سبورت: “السامبا" يتطلع لحصد اللقب العاشر بقيادة كوستا

بدأت وسائل الإعلام العالمية بتسليط الأضواء على كأس القارات الشاطئية التي تنطلق في دبي اليوم الثلاثاء، حيث أفردت صحيفة جلوبو سبورت البرازيلية تقريرا موسعا عن مشاركة منتخب بلادها في المنافسات، مع التركيز على المسيرة المذهلة للسامبا الشاطئية بقيادة المدرب جيلبرتو كوستا الذي حصد معهم تسعة ألقاب متتالية ويتطلع للفوز باللقب العاشر على التوالي.
وتحت عنوان مسيرة لا تعرف الهزيمة عالميا، عبرت الصحيفة الأشهر في البرازيل في تغطية الألعاب الرياضية، عن تطلعها بقدرة المنتخب على تكرار نجاحه العام الماضي والحفاظ على اللقب الذي حققه في دبي، حيث لم يعرف الفريق الخسارة في أي من التسع بطولات الماضية بقيادة المدرب جيلبرتو كوستا، ليتوج في عام 2017 بلقب قارة أميركا الجنوبية، ولقب كأس العالم للنسخة التي أقيمت في الباهاماس، ثم لقب بطولة موندياليتو الدولية كلاسيك في البرتغال، وقبلها في عام 2016، توج بلقب بطولة البرازيل الدولية، وبطولة كأس القارات في دبي، وبطولة الموندياليتو الدولية في البرازيل، وبطولة الموندياليتو كلاسيك في البرتغال وبطولة أميركا الجنوبية.
وفي البطولات التسع الماضية لم يعرف الفريق الخسارة في 42 مباراة على التوالي، ليقدم موسمان رائعان للغاية، وهو يسعى لمواصلة السير على درب الانتصارات في دبي مرة أخرى بعد التتويج باللقب عامي 2014 و2016، بما جعل المدرب جيلبرتو كوستا يقوم بالإعلان عن قائمة الفريق التي احتفظ فيها بجميع العناصر التي حقق معها الانتصارات الماضية، فيما قام بإضافة وحيدة فقط عبر استدعاء أنطونيو مدافع فريق فاسكو دي جاما، الذي يشارك للمرة الأولى مع "السامبا"، علما أن المدرب قرر استدعاء المدافعان كاتارينو ودانيل زيدان في فترة التدريبات لكنها اعتذرا عن الانضمام للقائمة.
ووصف أنطونيو البالغ من العمر 22 عاما، قرار استدعائه للمنتخب بالمفاجأة السعيدة، وقال: لم أتوقع أبدا هذا القرار، ارتداء قميص المنتخب البرازيلي هدف سعيت لتحقيقه منذ زمن طويل، يجب أن أعمل أكثر حاليا للحصول على بعض دقائق اللعب في البطولة المقبلة، أتمنى أن استغل هذه الفرصة التي زادت الطموح والحافز لدي.

وفي تصريحاته خلال تواجده في دبي حاليا للتحضير لانطلاق البطولة، تحدث المدرب جيلبرتو كوستا، وقال: عدم الخسارة في أكثر من 40 مباراة لا يشكل ضغطا علينا، إنه حافز أكبر لتقديم المزيد من النتائج الإيجابية والسعي للدفاع عن اللقب، نحن ندرك تماما وجود 10 منتخبات في العالم بمستوى متقارب للغاية، لذلك فإننا سنخسر عاجلا أم آجلا بسبب العمل الجاد من المنافسين، لا يوجد أمر اسمه فريق لا يقهر، لكننا في الوقت الحالي نركز على تقديم نفس أدائنا ونتمنى عدم حصول الخسارة في البطولة المقبلة، سنأخذ الأيام المقبلة بتروي ونخوض كل مباراة بنفس التركز والرغبة لتحقيق الفوز.


سجل النسخ الماضية

2011
البطل: روسيا
الوصيف: البرازيل
المركز الثالث: سويسرا
المركز الرابع: الإمارات

2012
البطل: روسيا
الوصيف: البرازيل
المركز الثالث: الإمارات

2013
البطل: إيران
الوصيف: روسيا
المركز الثالث: الإمارات

2014
البطل: البرازيل
الوصيف: روسيا
المركز الثالث: إيران

2015
البطل: روسيا
الوصيف: تاهيتي
المركز الثالث: إيران

2016
البطل: البرازيل
الوصيف: إيران
المركز الثالث: روسيا

 


لمزيد من الإحصائيات عن النسخ الماضية من البطولة يرجى زيارة الرابط التالي: 
https://en.wikipedia.org/wiki/Beach_Soccer_Intercontinental_Cup