تشارك سجايا فتيات الشارقة في الدورة السادس والثلاثين من معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي ينطلق في 1 نوفمبر ويستمر حتى 11 نوفمبر 2017 تحت شعار "عالم في كتاب" في مركز إكسبو الشارقة، وذلك ضمن جناح مشترك مع مؤسستي ناشئة الشارقة، ومراكز أطفال الشارقة، انطلاقاً من الأهداف السامية المشتركة للمؤسسات الثلاث.

وتأتي المشاركة انسجاماً مع الرؤية الثقافية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وضمن جهود المؤسسة الرامية إلى التفاعل مع مختلف التظاهرات الثقافية التي تعيشها إمارة الشارقة.

وتشهد مشاركة سجايا تنظيم سلسلة من الورش الثقافية والفنية، علاوةً على التفاعل مع المجتمع بمختلف أطيافه، وتقريب ثقافة القراءة من فئة الشباب في قوالب تفاعلية استثنائية، حيث تقدم المؤسسة، ورشاً بعنوان "صناعة دمى خشبية"، و"تصميم حامل الأقلام"، و"سجايا ستوديو: ورشة تصوير"، و"عمل مايكروسكوب كلعبة للأطفال"، و"صناعة فواصل كتاب ورقية"، و"كتابة القصص المصورة".

وتهدف الورش والجلسات التي تنظمها المؤسسة إلى تنمية خيال الفتيات وتوسيع مداركهن، وتشجيعهن على القراءة والاطلاع على جديد الساحة الثقافية وتنمية مهاراتهن الكتابية والإبداعية.

يذكر أن "سجايا فتيات الشارقة" مؤسسة رائدة في تنمية مواهب الفتيات من عمر 13 إلى 18 عاماً، وذلك في مختلف الفضاءات الإبداعية، وتعمل تحت مظلة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وقد تأسست عام 2004 كإدارة ضمن مراكز الأطفال، ثم أعلنت استقلالها عن مراكز الأطفال في 2012، بقرار إداري من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وذلك لتركيز الجهود على الفتاة، وتسخير سائر الإمكانات المتاحة لها، باعتبارها أمل الحاضر والمستقبل، وبقرار إداري آخر من سموها تم تغيير اسم المؤسسة من "مراكز الفتيات" إلى "سجايا فتيات الشارقة"، في خطوة رامية إلى مواكبة روح العصر والهوية الوطنية.