نظمت وزارة الاقتصاد مؤخراً، ممثلةً بالبرنامج الوطني للسياحة، رحلات تعريفية وترويجية لوفود من سوق السياحة الصيني، شملت مجموعة من وسائل الإعلام البارزة والمتخصصة بالمجال السياحي، إلى جانب عدد من وكلاء وممثلي شركات السياحة والسفر والعطلات ومنظمي الرحلات في جمهورية الصين الشعبية. وتضمنت جولات الوفود الزائرة أهم المقاصد والأماكن السياحية المتميزة في مختلف إمارات الدولة.
وجاءت الرحلات بالتنسيق والتعاون مع كل من "طيران الإمارات" والهيئات السياحية المحلية بكافة إمارات الدولة، وتم تنظيمها في إطار خطة البرنامج الوطني للسياحة للترويج للدولة وتعزيز تنافسيتها باعتبارها أحد أفضل المقاصد السياحية المستدامة على الصعيدين الإقليمي والعالمي.
وقال سعادة محمد خميس المهيري مستشار وزير الاقتصاد للشؤون السياحية إن وزارة الاقتصاد تبذل جهوداً متواصلة بالشراكة مع مختلف الجهات المعنية على المستويين الحكومي والخاص من أجل تعزيز مساهمة القطاع السياحي في نمو اقتصاد دولة الإمارات، وذلك وفق عدد من المحاور الاستراتيجية التي تشمل تطوير البيئة التشريعية الداعمة للنشاط السياحي، وتنويع المنتجات السياحية الجاذبة والمنافسة، إضافة إلى الترويج للمقاصد السياحية الرائدة في الإمارات السبع في أهم الأسواق السياحية المصدرة للسياحة إلى الدولة. 
وأوضح سعادته أن الوزارة تحرص على تنظيم الرحلات التعريفية والترويجية للوفود الإعلامية ومنظمي الرحلات والوكلاء السياحيين، للتعريف بما تقدمه الدولة من خدمات ومنتجات سياحية رائدة ومتنوعة، والعمل على نقل تجربتهم السياحية داخل الدولة إلى بلادهم بشكل فعال وبما يسهم في تحسين الصورة الذهنية للدولة كمقصد سياحي متنوع يقدم تجربة سياحية غنية وفريدة للسائحين المحتملين في تلك الأسواق المستهدفة، حيث تعد الرحلات التعريفية من أهم وسائل الترويج التي تنعكس آثارها الإيجابية بوتيرة سريعة على زيادة الرحلات للمقصد السياحي. 
وأضاف المهيري: "يشكل السوق الصيني أحد أهم الأسواق السياحية لدولة الإمارات، حيث يمثل ما يقارب من 4% من إجمالي عدد زوار الدولة، بما يعادل نحو 951 ألف زائر سنوياً، ونتطلع إلى زيادة تلك الأرقام خلال السنوات المقبلة، خاصة في ظل التسهيلات التي تقدمها الدولة للسوق الصيني من حيث تيسير إجراءات الدخول ووجود خدمات مميزة خاصة بالزائر الصيني".
وتعد هذه الرحلات هي الأولى من نوعها خلال العام الجاري التي تروج للدولة بكافة إماراتها كمقصد سياحي واحد، حيث زار الوفد أهم المزارات السياحية والثقافية بدبي وأبوظبي والفجيرة ورأس الخيمة وعجمان وأم القيوين والشارقة. وضم الوفد الإعلامي ثمانية من ممثلي كبرى الصحف والمجلات الجماهيرية والمهنية المتخصصة في الصين، في حين ضم الوفد المهني خمسة عشر من ممثلي كبرى الشركات السياحية ومنظمي الرحلات بالسوق الصيني.