اختتمت دائرة القضاء في أبوظبي كرنفال السعادة الذي أقامته في مقر الدائرة الرئيسي في أبوظبي نهاية الأسبوع الماضي، بمشاركة أكثر من 40 جهة شملت شركات سياحية وفنادق وشركات تجارية وخدمية. وأوضحت دائرة القضاء أن تنظيم الكرنفال يأتي في إطار جهودها نحو تنفيذ توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، بتبني المبادرات والأنشطة التي تتوافق مع البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، وما يتضمنه من برامج وسياسات لتحقيق السعادة في المجتمع. مشيرة إلى رؤية سمو رئيس الدائرة حول أهمية ترسيخ مفهوم السعادة والإيجابية في بيئة العمل، والتي تنعكس بشكل إيجابي على مستوى الأداء وتطوير الخدمات بما يعود بالنفع على المجتمع. 
وكان الكرنفال قد افتتح في يومه الأول في مبنى الدائرة الرئيسي، بحضور الدكتور صلاح خميس الجنيبي مدير قطاع الاتصال المؤسسي والتعاون الدولي، والسيد أحمد المرزوقي، مدير قطاع المساندة والعمليات الداخلية، والسيد يوسف الحوسني مدير قطاع مساندة المحاكم وخدمة المتعاملين، وعدد من مدراء الادارات بالدائرة. ثم انتقلت الفعاليات في اليوم الثاني إلى مبنى الدائرة الجديد، حيث استقطب الكرنفال عدد كبير من موظفي الدائرة والمتعاملين.
وأوضح أحمد المرزوقي مدير قطاع المساندة والعمليات الداخلية أن الكرنفال تضمن العديد من الفعاليات التي تستهدف اسعاد الموظفين والمتعاملين، حيث قدمت الشركات والمؤسسات لموظفي الدائرة والمتعاملين خصومات وصل بعضها إلى أكثر من 50% على خدمات وبضائع متنوعة، كما تضمنت الفعاليات عمل سحوبات على هدايا وكوبونات مقدمة من المؤسسات المشاركة.
وأكد المرزوقي أن كافة الأنشطة والمبادرات التي تستهدف تحقيق سعادة الموظفين والمتعاملين، تحظى بمتابعة وتشجيع من سعادة المستشار يوسف سعيد العبري وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، ولفت المرزوقي إلى أن الدائرة تبنت عدد من المبادرات في هذا الاتجاه من أهمها مركز سعادة الموظفين والمتعاملين، وأجندة السعادة، إضافة إلى الأنشطة الرياضية والاجتماعية التي يقوم به قسم رفاهية الموظفين على مدار العام.