فاصلة / دبي

كتب / علي دولة

قام ممثلون من جامعتي جزيرة الأمير إدوارد وكوينز في كينغستون الكنديتين مؤخراً بزيارة حرم الجامعة الكندية في دبي وتقديم هاتين المؤسستين إلى الطلاب الراغبين في الانتقال إلى كندا لمزيدٍ من الدراسات. 

وقد تحدث الدكتور علاء العزيز رئيس جامعة جزيرة الأمير إدوارد، نائب المحافظ فيها، وبرفقته الدكتورة باربارا كامبل، مديرة الالتحاق والأعمال الدولية، فأبرزا مزايا الدراسة في كندا، وأشارا بصورة خاصة إلى المناخ المفعم بالود والترحيب والذي تشيع فيه ثقافات متعددة في أرجاء جامعة جزيرة الأمير إدوارد. وتحدث الدكتور العزيز عن القيمة العالية التي توليها تلك الجامعة لاتفاقية التعاون مع الجامعة الكندية في دبي وكيف أن هذه الاتفاقية يمكن أن تفيد الطلاب في كلٍّ من الجامعتين. 

 ثم لخصت الدكتورة كامبل البرامج الدراسية المتاحة وكذلك شروط الالتحاق بجامعة جزيرة الأمير إدوارد. وشهدت الفعالية حضوراً واسعاً واختتمت بجلسة حوار للإجابة عن استفسارات الطلاب. 

وعلى نحو مماثل، عقدت جامعة كوينز جلسة استغرقت ساعة واحدة مع الدكتور كريس كوبلاند، مدير الالتحاق الدولي في جامعة كوينز في كينغستون، أونتاريو، الذي تحدث عن اتفاقية التحويل المبرمة مع الجامعة الكندية في دبي والتي تسمح لما يصل إلى 20 طالباً من طلاب بكالوريوس علوم شبكات الحاسب الآلي بالجامعة الكندية في دبي بالتحويل سنوياً إلى السنة الثالثة من برنامج علوم الحاسب الآلي في جامعة كوينز، وسيكون تحويل الطلاب مسموحاً بهدف تمكين الطلاب من استكمال درجاتهم في غضون أربع سنوات، مع وجود ما يصل إلى 57 وحدة دراسية يحق التحويل فيها. 

وسيتيح التحويل إلى جامعة كوينز للطلاب دراسة مناهج مثل تصميم السوفت وير وتطوير الألعاب وعلوم الحاسب والتكنولوجيا الطبية وعلوم الحاسب الآلي في مجالات الصناعات الإبداعية. 

كما أشار الدكتور كوبلاند إلى التنوع الطلابي في جامعة كوينز والتي تفخر بأنها تضم طلاباً من نحو 85 جنسية، كما أنها تحظى بإشادة واسعة من الخارج.