أكد ناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي أن الدولة تقدم للعالم مبادرة جديدة في مجال الصحة والسعادة، من خلال مبادرة تحدي دبي للياقة البدنية.
وقال أثناء افتتاح الفعالية في حديقة الصفا عصر يوم الجمعة 20 أكتوبر الجاري "فكرة تحدي دبي للياقة البدنية فريدة من نوعها، وغير مسبوقة في العالم، وهي ثمرة النهج الذي وضعته القيادة الرشيدة للوطن ولجميع أفراد المجتمع، وتأكيد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله على جعل الرياضة أسلوب حياة لكونها مصدرا للسعادة والطاقة الإيجابية ، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي بأن تكون دبي نموذجا و مثالاً يُحتذى لمختلف مدن العالم في الاهتمام بالرياضة والنشاط البدني و في صدارة المدن العالمية في الارتقاء بجودة الحياة والصحة العامة للمجتمع، و مساعدة أفراد المجتمع على جعل الحركة والرياضة التزاماً يومياً يواظبون عليه كجزء من الممارسات اليومية".
وأضاف آل رحمة " لقد شهدت السنوات الماضية تنظيم العديد من الفعاليات العديدة سنويا في مجال الرياضة المجتمعية والنشاط البدني، ونالت دبي شهادة تقدير من منظمة أجيتا موندو العالمية المختصة في مجال النشاط البدني باعتبار دبي في صدارة مدن العالم في مجال الاهتمام بالنشاط البدني كوسيلة للصحة ولسعادة أفراد المجتمع وزيادة حيويتهم وتحسين انتاجيتهم، وذلك من خلال برامج عديدة في مقدمتها نبض دبي، واليوم تأتي مبادرة تحدي دبي للياقة البدنية لتكون الحدث الأهم والنموذج الأبرز في مجال الرياضة المجتمعية والنشاط البدني ليس على مستوى الدولة وحسب، بل وعلى مستوى العالم".
وختم مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي " استمدت هذه المبادرة قوة كبيرة من خلال دعم واهتمام ومشاركة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، و توجيهات سموه بمشاركة المؤسسات والدوائر الحكومية فيها، وكذلك انتشار الوعي في المجتمع بأهمية ممارسة الرياضة والنشاط البدني، وحرص الجميع على أن يكونوا جزءا من هذا المبادرة والدخول في تحدي ليس مع الآخرين وحسب بل ومع النفس أولا من خلال استنفار قدرات كل فرد وتحفيز ذاته لبلوغ مستويات متقدمة في التنافس الرياضي والأداء البدني".