أعلن اليوم كل من سوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي في أبوظبي وبنك أبوظبي التجاري، أحد أكبر البنوك الوطنية الرائدة في الإمارات، عن دخولهما في شراكة جديدة تهدف إلى تعزيز العمل المشترك وتبادل وجهات النظر والمعلومات والتشاور والتعاون بين المؤسستين العريقتين لبناء بيئة خصبة لتطوير التكنولوجيا المالية في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة المتحدة بصفة عامة. وقد قام بتوقيع مذكرة التفاهم كل من علاء عريقات الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة بنك أبوظبي التجاري وريتشارد تنج الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي في مقر مركز التحول إلى التكنولوجيا الرقمية بالمبنى الرئيسي لبنك أبوظبي التجاري. 
تهدف هذه الاتفاقية إلى مساعدة كل من بنك أبوظبي التجاري وسوق أبوظبي العالمي على المساهمة في مشاريع مشتركة في العديد من المجالات التي تخدم الأعمال بشكل حقيقي وملموس مثل الخدمات المصرفية عبر الهواتف المتحركة والخدمات المصرفية الالكترونية والخدمات المصرفية الرقمية وسلسلة الكتل والمنصات المرنه مثل واجهة برمجة التطبيقات والكثير من مجالات التقنية الحديثة الأخرى.
ومن خلال هذه الشراكة يتطلع بنك أبوظبي التجاري إلى التعاون مع سلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي في مجموعة من المبادرات والأنشطة المتعلقة بالتكنولوجيا المالية. ويهدف البنك أيضاً إلى دعم مجهودات سوق أبوظبي العالمي المستمرة في مجال الابتكارات التقنية وإلى دعم الشركات الجديدة في السوق والمؤسسات المالية القائمة وأعضاء "المختبر التنظيمي" للتكنولوجيا المالية الذي يوفر إطار تنظيمي وتشريعي متخصص وموجه لشركات التكنولوجيا المالية لتمكينها من تطوير واختبار منتجاتها وخدماتها ضمن بيئة آمنة ومحكمة تتمتع بضوابط وتشريعات محددة.
وبهذه المناسبة قال أفوليان تايلور، رئيس مجموعة إدارة الخدمات وتجربة العملاء في بنك أبوظبي التجاري:  "دأب بنك أبوظبي التجاري على وضع معايير جديدة لخدمة العملاء وتحظى هذه المعايير وتطويرها باستمرار، ومن هذا المنطلق يسعدنا الدخول في هذه الشراكة التي نأمل أن يكون من شأنها تعزيز ريادتنا لهذا التحول التكنولوجي في الصناعة المصرفية من خلال تبني بيئة التكنولوجيا المالية والخدمات المصرفية الرقمية بما يعود بالنفع على عملائنا ومساهمينا وشركائنا وموظفينا. ونحن نتطلع إلى نجاح هذه الشراكة في التوصل إلى حلول مبتكرة لبعض من التحديات المشتركة وتعزيز التعاون في سبيل النهوض بصناعة التكنولوجيا المالية كمحفز للتعبير الايجابي في بيئة الأعمال". 
وقال ريتشارد تنج الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي: "يسعدنا التعاون مع بنك أبوظبي التجاري، أحد أكبر المؤسسات المالية الرائدة في أبوظبي في مجال الخدمات المصرفية الرقمية والتكنولوجيا المالية لثقتنا بقدرته على دعم وتطوير الدور الذي يمكن أن تلعبه البنوك والمؤسسات المالية في دفع عجلة تطور هذا القطاع الواعد ونحن تتطلع إلى أن يساعدنا التعاون مع بنك أبوظبي التجاري على تطوير حلول مبتكرة للوفاء بمتطلبات العملاء من الأفراد وتمكين مؤسسات الأعمال من توسعة قواعد عملائها وتشجيعها ومساعدتها على تحقيق أهدافها من خلال فتح الباب أمامها لدخول أسواق جديدة على الصعيدين المحلي والإقليمي". 
وأضاف "نحن على ثقة تامة بأن بنك أبوظبي التجاري الحاصل على جائزة محمد بن راشد آل مكتوم لابتكار الأعمال لدية كافة الامكانيات التي تؤهلة للاضطلاع بدوره كشريك في مجال التكنولوجيا المالية لما يتمتع به من تجارب رائدة في مجال النمو على الخدمات المصرفية الرقمية".