وقعت "نشمي إنترناشيونال"، الشركة العقارية التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، اتفاقية مشروع مشترك بالمناصفة مع شركة استثمارية محلية خاصة لتطوير أول مجمع سكني عصري متكامل من نوعه في مملكة البحرين موجه لذوي الدخل المتوسط. 

وأعلن المشروع المشترك عن إطلاق "الرفَّة البحرين" الذي يهدف إلى إرساء معايير جديدة في قطاع المشاريع متعددة الاستخدامات في البحرين، وتركز على اعتماد أعلى معايير الجودة في أعمال الإنشاء إضافة إلى التصاميم العصرية الأنيقة والمرافق المتكاملة التي تلبي كافة احتياجات سكان المشروع الذي يمتاز أيضاً بتوفيره لأعلى مستويات الخصوصية والحصرية. وتوظف "نشمي إنترناشيونال" خبرتها الواسعة في إنشاء المجمعات السكنية المتناغمة مع البيئة الطبيعية، وهو ما سيتجسد في المشروع الجديد الذي سيشغل مساحة تصل إلى 1 كيلومتر مربع. 

ومن المقرر تطوير "الرفَّة" على ثلاث مراحل، وستضم مجموعة مميزة من الفلل ومنازل التاون هاوس والشقق السكنية والفندقية، إضافة إلى المراكز الاجتماعية الترفيهية والمطاعم والمقاهي وجيل جديد من الفنادق الراقية والوجهات الترفيهية التي تجعل من المشروع مجمعاً مستداماً. 

كما سيحتضن المشروع مساحات مخصصة للحدائق وممرات للتنزه ومسارات للدراجات الهوائية، إضافة إلى الحدائق الخضراء والساحات وسط الإطلالات الطبيعية الساحرة التي تجعل من "الرفَّة البحرين" مقصداً مثالياً للعيش والاسترخاء والترفيه. وتستقي التصاميم العمرانية في المشروع طابعها الفريد من فنون الخزف البحرينية التقليدية التي يعود تاريخها إلى عصر حضارة دلمون التي نشأت في القرن الرابع قبل الميلاد.  

بهذه المناسبة قال فريد ديوري، المدير العام لشركة "نشمي إنترناشيونال": "يمثل هذا المشروع المشترك خطوة هامة بالنسبة لنا في هذه المرحلة التي نتطلع خلالها إلى ترسيخ حضورنا في قطاع الإسكان الاقتصادي في البحرين. ويمتاز مشروع ’الرفَّة‘ بطابعه المستدام وموقعه المرتبط بمحيطه، ويركز بصورة رئيسية على تحقيق قيمة كبيرة للسكان والمستثمرين على المدى الطويل. ولا شك بأن القيمة التي يوفرها المشروع من خلال الوحدات السكنية العصرية الراقية المتاحة بأسعار تنافسية تمثل مبادرة هي الأولى من نوعها في مملكة البحرين، مما يتيح للعملاء فرصة التخلي عن نمط الحياة القائم على الاستئجار والتوجه عوضاً عن ذلك إلى امتلاك منازلهم الخاصة".  

تنفرد "الرفَّة البحرين" بأجوائها الطبيعية المختلفة عن التضاريس القاحلة التي قد تكون معتادة في مثل هذه المناطق، مع أربع شرفات طبيعية متمايزة على امتداد أرض المشروع. وتخلق التلال الكلسية التي تحيط بالمشروع شرفات طبيعية نقشتها الرياح على مر الزمن، لتكون تصاميم المشروع امتداداً لهذا المشهد الطبيعي الأخاذ.

 وسيتم بناء كل حي على امتداد أحد هذه الشرفات مع مساحات واسعة تفصل بينها، ليتم توظيفها كحدائق وممرات تربط بين أرجاء المشروع، وتشجع سكانها على اتباع أسلوب حياة نشط في الهواء الطلق. 

وتم تكليف شركة "نيلسن بارتنرز" بوضع المخطط الرئيسي لمشروع " الرفَّة" في حين تتولى شركة "بارسونز" أعمال البنية التحتية. ويجري العمل في الوقت الحالي على وضع اللمسات النهائية على مخطط المشروع تمهيداً للكشف عنه في المستقبل القريب. كما سيتم الإعلان أيضاً عن عدد الوحدات السكنية التي يضمها المشروع ومختلف المرافق التي يحتضنها فور المصادقة على المخطط النهائي. 

ويولي مشروع "الرفَّة" أولوية قصوى لأفضل ممارسات الاستدامة البيئية، حيث تم أخذ الطاقة الشمسية بعين الاعتبار في تخطيط المباني والحدائق، إضافة إلى توفير المنطق المظللة التي تساعد في تبريد مناخ المجمع السكني. 

وستتولى "نشمي إنترناشيونال" مسؤولية تطوير وإدارة المشروع الجديد المتوقع إطلاق مبيعاته في البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي وعدد من الأسواق العالمية، تلبيةً للطلب المتنامي على المنازل المناسبة لذوي الدخل المتوسط في البحرين.