عيّن مركز الإمارات لتموين الطائرات مادس هولبرغ في منصب نائب رئيس أول لخدمات التموين في مطار دبي الدولي. ويمتلك مادس، المولود في مدينة ملبورن الأسترالية، أكثر من 20 عاماً من الخبرة في إدارة عدد من مراكز الأغذية والمشروبات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك تايلاند والولايات المتحدة وأستراليا ومنطقة الشرق الأوسط، التي أقام فيها مع عائلته لأكثر من أربع سنوات.
وكان آخر موقع شغله مادس هولبرغ قبل تعيينه هو في الإدارة العليا لشركة "يونيليفر فود سوليوشنز Unilever Food Solutions" في أمريكا الشمالية، وهو يتمتع بسجل حافل من الخبرة في مجال سلامة الغذاء وجودة العمليات وبناء القيادة والثقافة والتميز في خدمة العملاء وتحقيق النتائج من خلال الابتكار، وهي مؤهلات ترتكز عليها سياسة مركز الإمارات لتموين الطائرات.
وسوف يتولى مادس في دوره الجديد مسؤولية إدارة الإمارات لتموين الطائرات 1، وهي منشأة شُيّدت عام 2007 بتكلفة 585 مليون درهم إماراتي (159 مليون دولار أميركي) لتوفير خدمات التموين لمقصورتي الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال ضمن أسطول طائرات الإمارات، في حين تتولى المنشأة  2 تموين طائرات الناقلات الأخرى في مطار دبي الدولي ومطار آل مكتوم الدولي. وتشمل مهامه التأكد من حسن سير العمليات وإنتاج الأطعمة وفقاً لأفضل الممارسات والمعايير الدولية، والعمل بشكل وثيق مع الموردين المحليين والموظفين والعملاء لضمان استمرار توفير أفضل الخدمات وفق أعلى المعايير.
وقال سعيد محمد، الرئيس التنفيذي لمركز الإمارات لتموين الطائرات: "يسرنا انضمام مادس إلى فريق عمل مركز الإمارات لتموين الطائرات، فهو يتمتع بمعرفة عميقة وخبرات واسعة في الصناعة وفي منطقتنا، ما يؤهله لتولي هذه المسؤولية، خصوصاً وأننا في صدد افتتاح مبنى الإمارات لتموين الطائرات 3 عام 2018. ونحن نتطلع إلى الاستفادة من خبراته لتطوير خدماتنا ومستوى الكفاءة التي نوفرها، وتوفير كل الدعم اللازم له في منصبه الجديد".
ومن جهته، قال مادس هولبرغ: "أتطلع للعمل مع الإدارة وفريق عمل الإمارات لتموين الطائرات، المركز الرائد الذي يتمتع بإمكانات هائلة للنمو والابتكار والتنويع. ولا شك في أن خدمة المأكولات والمشروبات لدى طيران الإمارات تجعلها أحد الأسباب الكثيرة لاجتذاب العملاء الذين يتوقعون الأفضل في هذا المجال، لذلك سوف نحرص دائماً على تلبية توقعاتهم، بل وتجاوزها، من حيث الريادة في هذا المجال".
ويعد مركز الإمارات لتموين الطائرات واحداً من أكبر وأحدث منشآت تموين الطائرات في العالم ويقوم على مساحة 58600 متر مربع في منطقة القرهود، ويزيد عدد العاملين فيه على 10 آلاف شخص، من ضمنهم ألف طاهي. وينتج المركز ما يتراوح بين 178 ألفاً و222 ألف وجبة يومياً للمسافرين على نحو 360 رحلة لطيران الإمارات تنطلق من دبي إلى 156 وجهة في 84 دولة، و241 رحلة يومياً لأكثر من 130 ناقلة جوية عالمية. ويحرص الطهاة على تلبية أذواق المسافرين القادمين من جميع أنحاء العالم، حيث يوفرون أطباقاً محلية وعالمية على كل رحلة.
ويستهلك المركز سنوياً منتجات بكميات كبيرة جداً، ومنها أكثر من 50 طناً من الأناناس وأكثر من مليوني قطعة خبز طازجة، يستخدمها الطهاة لتقديم أطباق شهية مع التركيز التام على أدق التفاصيل.